كورتوا.. من صافرات استهجان البرنابيو لكسر الأرقام مع بلجيكا

17 أكتوبر 2019
الصورة
تيبو كورتوا حارس منتخب بلجيكا (Getty)
+ الخط -
يعيش الدولي البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى نادي ريال مدريد، موسمًا صعبًا مع فريقه منذ انطلاق الموسم الجاري، ما جعل جماهير "سانتياغو بيرنابيو" تطلق صافرات الاستهجان عليه خلال مشاركته في لقاء كلوب بروج في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن كورتوا الذي غادر مدريد إلى بلجيكا مع التوقف الدولي، بعد الكثير من الضوضاء التي أثيرت حوله إثر أدائه والمشاكل التي عانى منها ضد كلوب بروج، لكن كل ما حصل كان في مصلحة الحارس البالغ من العمر 27 عامًا.

وأضافت أن هذه المرة ليست الأولى التي يكون فيها كورتوا تحت الأضواء، حيث كان طرفًا في كارثة الموسم الماضي، بالإضافة إلى هذا الموسم الذي لم يبدأه بالشكل الجيد، وكان أحد اللاعبين الذين تم انتقادهم بعد الهزيمة المذلة ضد باريس سان جيرمان، ثم أدائه السيئ ضد كلوب بروج.


ورغم الظروف التي عاشها كورتوا أخيرًا مع النادي الملكي، إلا أن حارس تشلسي السابق سافر إلى بلجيكا للمشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات أمم أوروبا 2020، حيث حقق الفوز في المباراتين ودون تلقي أي هدف ليصل بذلك لـ"الكلين شيت" رقم 200 في مسيرته.

وفاز المنتخب البلجيكي بجميع مبارياته الـ8 في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020، حيث سجل رفقاء إيدين هازارد 30 هدفًا، واستقبلت شباكهم هدفًا وحيدًا ضد روسيا، ليرفع بذلك كورتوا مجموع مبارياته الدولية إلى 78 مباراة وتلقى من خلالها 53 هدفًا بمعدل 0.6 هدف في المباراة الواحدة، عكس ما تلقاه في مدريد حيث وصل معدل الأهداف إلى 1.3 هدف في كل لقاء.

 

دلالات

المساهمون