كورتوا على فوهة بركان بعد فضيحة باريس

19 سبتمبر 2019
الصورة
كورتوا حارس ريال مدريد (Getty)
ظلت حراسة المرمى مشكلة في ريال مدريد منذ السنوات الأخيرة لإيكر كاسياس، ورغم الأمان الذي منحه كيلور نافاس ومساهمته في الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية، إلا أن النادي الملكي بحث عن حارس آخر يتمتع بجاذبية أكبر، ووقع اختياره على تيبو كورتوا لكن الرهان يثبت فشله يوما بعد آخر.

وأصبح كورتوا "على فوهة بركان"، كما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية في عنوان رئيسي، تعليقا على مستواه خلال هزيمة كارثية 3-0 أمام باريس سان جيرمان في بداية مشوار دوري أبطال أوروبا.

وقالت الصحيفة: "هناك أزمة بالفعل في حراسة المرمى، ويجب أن يتحضر ألفونس أريولا، هذه ليست أول ليلة سوداء لكورتوا مع الريال"، مشيرة إلى أن حارس بلجيكا لم يرتكب أخطاء فادحة في باريس، لكنه لم يبذل جهدا كافيا لتجنب هدفي دي ماريا.

وتابعت: "صحيح أن دفاع الريال لا يساعده، لكن كورتوا لا يعطي الأمان للفريق على الإطلاق"، ودللت الصحيفة على ذلك بلغة الأرقام، حيث استقبل كورتوا 9 أهداف في 5 مباريات هذا الموسم، وبشكل عام 57 هدفا في 40 مباراة مع الريال. ولم يحافظ على نظافة شباكه في آخر 15 مباراة.

كما سلطت صحيفة "آس" الضوء على نحس كورتوا في أوروبا بالتحديد، حيث استقبل 11 هدفا في آخر 4 مباريات له في دوري الأبطال، كما نقلت تصريحات للحارس يرفض فيها تحمل المسؤولية بمفرده.

وقال حارس تشلسي وأتلتيكو السابق: "يجب أن نهاجم بـ11 لاعبا وندافع بـ11 لاعبا، في الهدف الأول كنت في منتصف المرمى ودي ماريا سدد بسرعة شديدة، كل لاعب يتحمل المسؤولية، من المحبط دائما استقبال هدف ويجب أن نتحسن بشكل جماعي وليس فرديا".