كوخافي: سنواصل العمل ضد تموضع إيران في سورية والعراق

كوخافي: سنواصل العمل ضد تموضع إيران في سورية والعراق

25 ديسمبر 2019
+ الخط -


قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي، اليوم الأربعاء، إن هناك "تزايدا في شدة التهديدات الأمنية وتغييرا في أشكالها، مشيرا إلى أنه لا يزال هناك "إمكانية للدخول في مواجهة محدودة أو أوسع مع إيران".
وشدد على أن إسرائيل تعتزم مواصلة العمل ضد تموضع إيران في الجبهة الشمالية وفي العراق، مشيرا إلى إسرائيل تعمل على "استباق العدو ومفاجأته". 

وأضاف "كل الدوائر الأولية نشطة، على أكثر من صعيد، ففي العراق تشتعل حرب أهلية مع دخول أسلحة متطورة بشكل مستمر، ولا يمكننا أن نسمح بمرور هذه الأسلحة دون معالجة أمرها".

وتطرق كوخافي، الذي كان يتحدث في مؤتمر خاص عقد في هرتسليا بمناسبة ذكرى وفاة رئيس الأركان الأسبق أمنون ليفيكن شاحك، إلى "الخطر النووي الإيراني، لافتا إلى أن  "إيران ضاعفت من كمية اليورانيوم المخصب.
وأكد كوخافي أن إسرائيل تحظى بتأييد من الدولتين العظميين روسيا والولايات المتحدة، مضيفا "العلاقات مع روسيا ممتازة والعلاقة العسكرية مع الولايات المتحدة تقوم على أساس تعاون غير عادي، نحن نركز جهودنا في الجبهة الشمالية (في إشارة لسورية ولبنان) مع التركيز على مشروع الصواريخ الدقيقة وفيلق القدس".