كندا: مقتل شاب وجرح 5 آخرين في إطلاق نار وفرار المعتدين

15 سبتمبر 2019
الصورة
الشرطة لا تزال تبحث عن مطلقي النار الفارين(برنارد ويل/Getty)
أكدت شرطة بيل الإقليمية في جنوب مقاطعة أنتاريو الكندية أمس السبت، مقتل شاب يبلغ من العمر 17 عامًا وإصابة خمسة أشخاص آخرين، معظمهم من المراهقين، بعد إطلاق نار في مدينة ميسيسوغا، رابع أكبر مدن المقاطعة.

وذكرت الشرطة في بيان أمس، أن نحو ستة عشر ضابطًا ومسعفًا طبيًا هرعوا إلى مجمع سكني في شارع دارسيلفي المدينة بعد تلقيها بلاغاً بإطلاق نار في أحد المباني.

وقال رئيس الشرطة، كريس مكورد، للصحافيين في وقت متأخر أمس السبت، إن الشاب البالغ من العمر 17 عامًا توفي في مكان الحادث. وتتراوح أعمار أربعة من المصابين بين 13 و17 عامًا. كما أصيبت سيدة تبلغ من العمر 50 عامًا بجروح خطيرة.


وقال إنه من غير المعروف ما إذا كان إذا كان الضحايا يعرفون المشتبه بهم.


ونقل مكورد عن شهادات الشهود بأن أسلحة شبه أوتوماتيكية ربما استخدمها العديد من المشتبه بهم. وقال "تم العثور على الكثير" من أغلفة القذائف في مكان الحادث.
لم ينشر مكورد وصفًا للمشتبه بهم، لكنه قال إن الضباط اجتاحوا المجمع السكني للتأكد من فحصه بدقة. وقال: "تمكن المعتدون من الفرار من مكان الحادث"، مشيرًا إلى أن العديد من المركبات أصيبت أيضًا أثناء إطلاق النار.


وأكد أن الشرطة أجرت بحثاً مكثفاً للغاية في المنطقة، ولكن عندما يكون لديك أفراد مسلحون بأسلحة مثل تلك التي استخدمت، سيبقى لدينا تركيز حقيقي على السلامة العامة".

وناشد ماكورد الشهود الذين لم يدلوا بشهاداتهم الاتصال بالشرطة، مؤكداً عدم الكشف عن هوياتهم، للمساعدة في التحقيق.