كلينتون تدافع عن قبول تبرعات وينستين بعد إدانته بالاغتصاب

26 فبراير 2020
الصورة
حضرت كلينتون مهرجان برلين السينمائي (أندرياس رنتز/Getty)
+ الخط -

قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، أمس الثلاثاء، إنّ إدانة المنتج والمخرج السينمائي السابق هارفي وينستين، بالاعتداء الجنسي والاغتصاب، يجب أن تؤدي إلى وضع حد لمثل هذا السلوك، ودافعت عن قبولها إلى جانب ديمقراطيين آخرين تبرعاته السياسية في الماضي.

وامتنعت كلينتون عن تأييد أي من المتنافسين على الحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة، لتحدي دونالد ترامب الذي هزمها عام 2016، في أول انتخابات له لشغل منصب عام.

كانت كلينتون تتحدث في "مهرجان برلين السينمائي"، حيث قدمت المخرجة السينمائية نانيت بيرستين سلسلتها الوثائقية "هيلاري".

ومن المقرر إجراء الانتخابات الأميركية، في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وعلى الرغم من أنّ وينستين الذي كان ذات يوم من أكثر منتجي هوليوود تأثيراً قد ساهم في حملاتها السياسية، فإنّ كلينتون قالت إنه ساهم في حملات العديد من المرشحين الديمقراطيين الآخرين.

وأضافت: "ساهم في حملة كل ديمقراطي. ساهم في حملة باراك أوباما وحملة جون كيري وحملة أل غور وحملة الجميع".

ودانت محكمة في نيويورك، يوم الإثنين، وينستين بالاعتداء الجنسي والاغتصاب، واقتيد إلى السجن مقيد اليدين، في خطوة تمثل انتصاراً لحركة #MeToo (وأنا أيضاً) التي شجعت النساء على فضح سوء سلوك رجال من ذوي النفوذ.

ودين وينستين بالاعتداء الجنسي على مساعدة الإنتاج السابقة ميمي هالي عام 2006، واغتصاب الممثلة جيسيكا مان عام 2013.

(رويترز)