كلوب يفاجئ جمهور ليفربول: لست مهتماً بالثأر

كلوب يفاجئ جمهور ليفربول: لست مهتماً بالثأر

13 ديسمبر 2018
الصورة
كلوب مدرب ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
الخصومات الكروية شيء مألوف ومعتاد في كرة القدم، لكنه يكون غالباً بين فريقين متنافسين في المدينة نفسها أو حتى قطبي الدوري المحلي في بلد ما، لكن منذ نهائي التشامبيونزليغ العام الماضي، بدا أن ليفربول اعتبر ريال مدريد الإسباني خصماً مباشراً له، لا سيما أن عدداً كبيراً من جمهور الفريق الإنكليزي يعتبرون أن الريدز خسر بطريقة غير شريفة.

فبعد أن تعرض الجناح المصري الدولي محمد صلاح، لإصابة في الكتف إثر احتكاك عنيف مع سرخيو راموس قلب دفاع الميرينغي، الذي اعتبره عشاق ليفربول مقصوداً ومتعمداً لإخراج نجمهم الأبرز من المباراة، لا يطيق جمهور الريدز انتظار الفرصة للانتقام من الفريق الملكي الإسباني، ويبدو أنها باتت قريبة.

وتأهل ليفربول ليلة الثلاثاء إلى ثمن نهائي التشامبيونزليغ، بعد الفوز المثير بهدف نظيف على نابولي في آخر جولات دور المجموعات لينهي مجموعته الثانية في مركز الوصافة، ما يعني أنهم قد يلاقون متصدر المجموعة السابعة، في تكرار لنهائي النسخة الماضية من البطولة الذي خسره أبناء الأنفيلد بصورة درامية ومؤلمة 1-3.

لكن الألماني يورغن كلوب، مدرب الريدز، كان واقعياً خلال المؤتمر الصحافي، الذي أعقب مباراة نابولي حين قال إنه لا يفكر في أي ثأر من الريال، وذلك بعد أن سأله أحد الصحافيين عما إذا كان هذا الشعور يراوده مثل قطاع عريض من الجمهور.

وعن سبب ذلك أوضح كلوب: "سأنتظر ما يحدث. فحتى الساعة 7:55 من الليلة لم أكن واثقاً حقاً من مسألة تواجدنا في دور الـ16 لكننا وصلنا. فكيف يمكنني أن أجلس هنا وأطلب مواجهة فريق بعينه؟ لا أبالي. نحن وصيف المجموعة سنلاقي منافساً قوياً ورائعاً. هذا ما أعرفه".


بالمثل، أكد المدرب الألماني المخضرم أنه لا يكترث لهوية الفريق الذي قد يسبب له وللاعبيه أكبر قدر من المتاعب، مضيفاً أنه لا يفكر في الأدوار الإقصائية بعد تأهل فريقه لثمن النهائي، بفضل الهدف الرائع الذي سجله لاعبه الدولي المصري محمد صلاح، وتألق الحارس البرازيلي أليسون بيكر في الذود عن مرماه.


(العربي الجديد)

المساهمون