كلاسيكو الأهداف..حقبة التسعينات

كلاسيكو الأهداف..حقبة التسعينات

حسين غازي
19 نوفمبر 2015
+ الخط -

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة بفارغ الصبر اقتراب يوم السبت، لمتابعة كلاسيكو الأرض بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة على أرضية ملعب السانتياغو برنابيو، ويتمنى الجميع رؤية أهداف من الطراز العالمي، ترسخ في البال والذاكرة، لتبقى حيّة في قلوب وعقول الجماهير المتعطشة لأجمل اللقطات، ويستعيد "العربي الجديد" أجمل الأهداف منذ بداية الكلاسيكو في الدوري الإسباني بشكل رسمي عام 1929، والتي سطّرها النجوم الكبار من كلا الطرفين.

ميشيل
في موسم 1990 نجح الريال في الفوز بنتيجة 3-2 في مباراة صعبة على ملعب السانتياغو برنابيو، ويومها استطاع اللاعب المخضرم في تاريخ الريال أن يحرز هدفاً جميلاً في مرمى الغريم التقليدي، حين تقدم بالكرة من بعد منتصف الملعب، واستغل التمركز الدفاعي الخاطئ للاعبي برشلونة، حيث أطلق تسديدة قوية هزت شباك الحارس الكتالوني الذي حاول يائساً إنقاذ مرماه.

ساليناس
في المباراة عينها على أرض الريال سنة 1990، تقدم يومها الأخير بثلاثية بعد أن سجل ميشيل الهدف الأول، وأضاف بورتراغينيو الهدف الثاني، وتكفل هيوغو سانشيز بالثاني، إذ سجل ساليناس بعدها هدفي البرسا الوحيدين، لكن هدفه الافتتاح أتى بطريقة مميزة حين لعب كومان الكرة إلى داخل منطقة الجزاء مقوسة، فارتقى ساليناس فوق الجميع ولعب الكرة برأسه بطريقة متقنة ومذهلة.

ألدانا
لاعب الميرنغي ألدانا نجح موسم 1991 في مباراة الإياب في تحقيق هدف مميز وقاد الريال لفوز بهدف نظيف في الكامب نو، وتقدم ألدانا بالكرة من قبل منتصف الملعب، فحاول الهولندي كومان المندفع إيقافه لكنه فشل في ذلك، فمرّ نجم الريال بسلاسة عنه وضرب الدفاع الكتالوني، وبعدها سجل الهدف الذي أهدى إلى الميرنغي ثلاث نقاطٍ غالية.

كومان
عُرف عن اللاعب الهولندي المدافع ولاعب خط الوسط كومان أنه يمتلك تسديدات صاروخية وقاتلة، وتأكد حارس الريال من ذلك في موسم 1992، حين تحصل نادي برشلونة على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 35، فانبرى لها كومان، الذي أطلق قذيفة لا تصد ولا ترد، عانقت الشباك المدريدية بشكل مذهل، ولكن الريال عاد وعدّل النتيجة عن طريق المدافع فيرناندو هييرو.

راؤول غونزاليس
يعتبر النجم الإسباني راؤول أحد اللاعبين التاريخيين في الدربي من حيث المشاركات والأهداف المسجلة باسمه، وهو كان متخصصاً في الوصول إلى شباك البرسا، أحد أجمل الأهداف التي سجلها "راؤول بلانكوس" كان في 30 سبتمبر/أيلول 1995، حين تلقى كرة داخل منطقة الجزاء، فلعبها من فوق الحارس بشكل أنيق، حيث سقطت الكرة في المرمى، رغم أن حامي عرين البرسا كان قريباً من مهاجم الملكي.

لويس إنريكي
هو اليوم مدرب لبرشلونة وسيعود للسانتياغو، الذي لعب فيه ودافع عنه، ومن ثم عاد إليه خصماً كلاعب، والآن كمدرب، ففي 9 نوفمبر/تشرين الثاني 1990 التقى ريال مدريد برشلونة على أرضية ملعب الأول، حيث انتهى اللقاء يومها للضيوف 2-3، وسجل إنريكي هدفاً عالمياً حين تجاوز لاعبي الريال بطريقة مذهلة، وزرع الكرة بقوة في المرمى بطريقة فنية.

زامورانو
موسم 1993 كان النجم التشيلي زامورانو في أوج عطاءاته مع ريال مدريد، وهو كان صاحب الهدف الأول في المباراة التي انتهت 2-1 لمصلحة فريقه، وفي الدقيقة التاسعة، تسلم الكرة على حافة منطقة الجزاء، وخدع الجميع، بمن فيهم المدافعون، ثم أطلق تسديدة يمينية هزت شباك الحارس العملاق زوبيزاريتا الذي وقف متفرجاً يناظر الكرة تهز شباكه.

مياتوفيتش
هدف رائع لمهاجم مميز في صفوف الملكي، ففي موسم 1996 وخلال لقاء على معقل ريال مدريد، تقدم الأخير عن طريق الكرواتي سوكر، لكن مياتوفيتش عزز النتيجة في الدقيقة 48، حين تبادل زملاؤه الكرة بطريقة مذهلة، حيث وصلت إليه في النهاية، وسددها بمهارة، ليريح قلوب عشاق النادي الأبيض، والتي ما زالت تستمتع بهذا الهدف الجماعي.

لويس فيغو
يعتبر اللاعب البرتغالي أحد رموز نادي ريال مدريد، فيما تكن له جماهير البرسا الكثير من العداء، لأنه كان لاعباً سابقاً في البلاوغرانا قبل أن يغادره إلى الملكي، لكن الهدف الذي سجله في موسم 1998 داخل شباك الميرنغي كان رائعاً، حين استلم كرة عالية، فروضها على صدره، وراوغ الظهير الأيسر روبرتو كارلوس وأطلق تسديدة يسارية في الشباك.

اقرأ أيضاً:بالفيديو..إبراهيموفيتش يعلّم رجال الأمن..كيفية التقاط السيلفي

ذات صلة

الصورة
من زلاتان إلى فرديناند... رُعب الظهور الأول في كرة القدم

رياضة

عانى بعض نجوم كرة القدم من رُعب الظهور الأول مع الأندية الجديدة، التي أتاحت لهم فرصة المشاركة في البطولات المحلية أو القارية، بعدما دفعت الإدارات الأموال الطائلة من أجل الحصول على خدماتهم.

الصورة
Legend

رياضة

لا تقتصر شهرة نجوم كرة القدم على المهاجمين وحدهم، بل نال العديد من المدافعين في تاريخ "الساحرة المستديرة" إعجاب ومحبة الجماهير الرياضية، وثناء الكثير من أساطير التدريب، وعلى رأسهم السير أليكس فيرغسون.

الصورة
Mesut

رياضة

أنهى النجم الألماني مسعود أوزيل مسيرته الاحترافية مع نادي أرسنال الإنكليزي، بعدما قرّر الرحيل إلى صفوف فنربخشة التركي في سوق الانتقالات الشتوية الحالية، لتنتهي أزمة "عازف الليل" مع "المدفعجية" منذ رحيل المدرب الأسطوري أرسين فينغر في عام 2018.

الصورة
أبرز5 لاعبين في نادي الدحيل...

رياضة

يرفع نادي الدحيل القطري راية العرب إلى جانب الأهلي المصري في مونديال الأندية الذي تستضيفه العاصمة القطرية الدوحة في الرابع من فبراير/شباط المقبل، وهو الذي يشارك لأول مرة في العرس العالمي ويسعى بجد لتحقيق نتائج تدون في كتب التاريخ.

المساهمون