كعك مرعش في تركيا ينافس المثلجات وحلويات عيد الفطر

24 يونيو 2017
الصورة
منه الحلو والمالح (فاتح يازيسيوغلو/ الأناضول)


إلى جانب مثلجاتها وحلوياتها، تشتهر ولاية قهرمان مرعش التركية، بكعكها الذي يحظى بإقبال كبير، خصوصاً في أيام عيد الفطر.

وتعود صناعة "كعك مرعش" إلى عصر الدولة العثمانية، ويسمى أيضاً باللغة التركية "مرعش تشوريغي" ويأخذ اسمه من حبّة البركة (الحبّة السوداء).

وقبيل عيد الفطر تزدان أسواق قهرمان مرعش بزبائنها ممن يطلبون "كعك مرعش" الذي ينافس أصناف الحلويات الأخرى والمثلجات.

ويعرض الباعة وصانعو الكعك الشهي أصنافه المختلفة، فمنه المالح والحلو وغيرهما مما لذّ وطاب.


يزداد الإقبال على كعك مرعش أيام العيد (فاتح يازيسيوغلو/ الأناضول) 


ويوضح الخبّاز رستم يبرق أنه مع اقتراب عيد الفطر السعيد زادت طلبات الناس على كعك مرعش في الأيام القليلة الماضية.


كعك مرعش مناسب للضيافة (فاتح يازيسيوغلو/ الأناضول) 


وعن علاقة الكعك بتاريخ البلاد، يشير يبرق إلى أن "جنود الدولة العثمانية اعتادوا أن يأخذوا كعك مرعش زاداً لهم خلال رحلة انتقالهم إلى جبهات المعارك".


تاريخ صناعته قديم (فاتح يازيسيوغلو/ الأناضول) 


ويلفت إلى أن كعك مرعش يقدّم للضيف عادة إلى جانب شراب التوت أو ما شابهه، مؤكداً أن الكعك يتميّز بمقاومة التلف والتعفن حتى ستة أشهر.

وتدخل في صناعة الكعك مقادير معينة من الطحين والسمن والملح أو السكر (حسب الرغبة)، والسمسم وحبة البركة والحليب.