كشافة النادي الأرثوذكسي العربي تلغي استقبالها ترامب بسبب شروط الاحتلال

القدس المحتلة
العربي الجديد
22 مايو 2017
+ الخط -
تدرب فريق كشافة النادي الأرثوذكسي العربي، على مدار أيام، لأداء عرض كشفي في استقبال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خلال زيارة لمدينة القدس المحتلة، لكنها قررت اليوم إلغاء العرض الكشفي احتجاجا على طلب الاحتلال تغيير زي الكشافة الرسمي الذي يحمل علم فلسطين.

وقال رئيس النادي الأرثوذكسي العربي، موسى جرجوعي، لـ"العربي الجديد": "كان لنا ترتيبات مسبقة مع البيت الأبيض، وبعلم الرئيس أبو مازن، حيث كان يفترض أن تستقبل كشافة النادي الرئيس ترامب عند مدخل كنيسة القيامة، إلا أننا فوجئنا الليلة الماضية بشرطة الاحتلال الإسرائيلي يطلب منا عدم ارتداء قميص الكشافة المطرز بعلم فلسطين".

ويضيف جرجوعي: "عقب تدخل شرطة الاحتلال ومحاولتها اشتراط أمور تغير من ثوابت الفرقة الكشفية وزيها الرسمي، رفضنا الإملاء من قبل الاحتلال، وقررنا إلغاء مراسم الاستقبال المقررة احتجاجا، وبالتالي لن نستقبل ترامب كما كان مقررا".

يشار إلى أن كشافة النادي الأرثوذكسي العربي في مدينة القدس المحتلة هي من أقدم وأعرق المجموعات الكشفية المقدسية، حيث تأسست عام 1942، وتضم في صفوفها ما بين 150 إلى 200 عضو من مختلف الأعمار ومن كلا الجنسين، وكانت قد أسستها مجموعة من الشباب الفلسطيني المقدسي، وتعتبر عضوا فاعلا ومؤسسا في مفوضية كشافة القدس.

بدوره، ندد القيادي في حركة فتح، حاتم عبد القادر، بفرض الاحتلال شروطا على الكشافة الأرثوذكسية، وأثنى على موقف الكشافة الوطني والقومي بهذا الخصوص، واصفا تصرف شرطة الاحتلال بـ"الأرعن"، وأنه "محاولة فاشلة لإظهار سيادتهم على القدس، وهي سيادة سيطرة بالقوة البوليسية الغاشمة".

ونظمت حركات الكشافة، في عدد من المدن والبلدات الفلسطينية مؤخراً، مسيرات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

ذات صلة

الصورة

سياسة

سيوقّع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في يوم التنصيب الأربعاء المقبل أوامر تنفيذية، في وقت تم حشد عناصر الشرطة في كل أنحاء الولايات المتحدة استعداداً لهذا اليوم.
الصورة
بيلوسي/ترامب/تشيب سوموديفيلا/Getty

سياسة

نقلت "سي أن أن" عن مصدر مطلع، أنه من المتوقع أن تحيل رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، قرار المجلس بمساءلة ترامب إلى مجلس الشيوخ الأسبوع المقبل.
الصورة
مجلس الشيوخ الأميركي

سياسة

وجه مجلس النواب الأميركي اتهاماً رسمياً للرئيس دونالد ترامب ليصبح أول رئيس للولايات المتحدة يحاكم مرتين.
الصورة
أحد مؤيدي ترامب (روبرت نيكلسبرغ/Getty)

منوعات وميديا

هيمنت أحداث يوم الأربعاء على الصفحات الأولى للصحف اليومية الأميركية والعالمية التي أسفت على الديمقراطية الأميركية، وركزت على اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتحريض مؤيديه على أعمال العنف، واعتبر بعضها أن ما حصل ليس أقل من محاولة انقلاب.