كرة القدم سبب حزن البرتغالي جوزيه مورينيو

20 اغسطس 2019
الصورة
يشعر مورينيو بالحنين لعالم التدريب (Getty)
عبّر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، عن افتقاده الكبير لكرة القدم، على الرغم من عمله مُحللاً مع قناة "سكاي سبورت" البريطانية، للموسم الجديد من "البريميرليغ".

ولم يتمكن المدرب البرتغالي من السيطرة على نفسه، وكاد يدخل في نوبة بكاء، بعدما أكّد أن فترة غيابه عن كرة القدم جعلته يدرك القدر الكبير من الحب الذي يُكنّه لها، وذلك أثناء مقابلة أجراها مع صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية.

وقال جوزيه مورينيو: "عندما أتت اللحظة الأولى التي عملت فيها مديراً فنياً محترفاً شعرت بأن جسمي أصابته القشعريرة، ومنذ ذلك الحين وأنا أواجه الأمور الخطيرة، والتي استمرت معي حتى الآن من دون توقف".

وأضاف صاحب (56 عاماً): "لكن الآن توقف كل شيء، بدل الاستمتاع باللحظات في كرة القدم، وأنا حالياً لا أستطيع الاستماع بها، وأفتقدها بشكل كبير جداً"، ليسكت بعدها مباشرة جوزيه مورينيو، الذي بدا متأثراً بشكل كبير، وكان قريباً من البكاء.


يذكر أن إدارة نادي مانشستر يوناتيد الإنكليزي قد أقالت المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من إدارة الجهاز الفني للفريق في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد سلسلة النتائج السيئة للشياطين الحمر في المسابقة المحلية، وتوتر العلاقة مع نجوم الفريق وعلى رأسهم الفرنسي بول بوغبا.