كتاب يوثّق جرائم المخابرات الإسرائيلية في مصر: اغتيالات وتفجيرات وتسميم آبار

07 مارس 2020
الصورة
إسرائيل جندت عملاء لتنفيذ خططها (Getty)
+ الخط -
سلّط كتاب صدر الأسبوع الماضي في تل أبيب الأضواء على سلسلة من العمليات الإرهابية التي نفذتها الاستخبارات الإسرائيلية في مصر خلال الأربعينيات والخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

وكشف الكتاب الذي جاء تحت عنوان "عملاء ليسوا الأمثل - قصة المخابرات الإسرائيلية" لمؤلفيه يوسي ميلمان ودان رفيف، أن سلسلة العمليات الإرهابية التي نفذتها المخابرات الإسرائيلية في مصر في هذه الفترة شملت تنفيذ عمليات اغتيال وتسميم آبار مياه وتزييف أوراق نقدية بهدف المسّ بالاقتصاد المصري وأنماط متعددة من الحرب النفسية، إلى جانب التخطيط لتنفيذ عملية تفجير ضخمة.
ولفت الكتاب إلى أن خلية العملاء الإسرائيليين الذين ضبطتهم مصر في عام 1954 بعد أن شرعوا في تنفيذ عمليات إرهابية، لم تكن الخلية الوحيدة التي عملت لمصلحة المخابرات الإسرائيلية، مشيراً إلى أن خلايا أخرى عملت في مصر قبل كشف هذه الخلية وإلقاء القبض على أفرادها وبعد ذلك.


ولفت الكتاب إلى أن قادة الأجهزة الاستخبارية في إسرائيل بعيد الإعلان عنها تأثروا بالعمليات "الجريئة والإبداعية"، على حد وصف الكتاب، التي نفذتها المخابرات الأميركية والبريطانية خلال الحرب العالمية الثانية ضد الأهداف الألمانية، مشيراً إلى أن بعض هذه العمليات تأثرت بأفلام وروايات حول عمليات استخبارية خيالية لم تحدث على أرض الواقع.