كتاب جديد يفجرها..بيريز طلب عودة مورينيو لأجل تنظيف الريال!

24 سبتمبر 2016
الصورة
الكتاب يواصل كشف أسرار مورينيو (Getty)
+ الخط -

تواصلت فصول الأسرار التي كشفها الصحافي البريطاني روب بيسلي عن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، بعدما كشف في كتابه أسراراً جديدة للمدرب مرتبطة بالفترة التي قضاها مع ريال مدريد الإسباني مدرباً، قبل أن ينتقل لتدريب فريق تشيلسي الإنكليزي.

وقضى المدرب المثير للجدل ثلاثة مواسم مع ريال مدريد منذ 2010 وحتى 2013، لكنه غادر عائدا لناديه السابق تشيلسي، بعد أن اختلف مع عدد من اللاعبين الكبار، ولكثرة المشكلات التي واجهها مع الفريق.

وكشف الصحافي في كتابه أن مورينيو تلقى طلبا بالعودة من قبل رئيس النادي الإسباني، فلورنتينو بيريز في عام 2015، لكن الطلب كان مشروطا.

وأزاح بيسلي الستار عن أن مورينيو تلقى طلبا بالعودة للنادي العام الماضي، كما يقول في الكتاب، حيث طلب بيريز من مورينيو "تنظيف النادي" من الشخصيات الفاسدة وكتب بيسلي عن مورينيو: "رفض هذا الأمر قائلاً: "الرئيس يحبني ويريدني أن أذهب لتنظيفه من بعض الناس مثل بيبي، وإيكر كاسياس، وسيرجيو راموس ومارسيلو. فقلت له لقد فات الأوان".

وكشف بيسلي أيضا أن بيريز كان يحاول تمهيد الطريق لتسليم الفريق لزين الدين زيدان لتولي المنصب خلفا لأنشيلوتي، قبل تسلم المدرب رافائيل بينيتيز، لكنه كان خائفا من تلك المغامرة، وقال مورينيو إنه يعتقد أن مدرب ليفربول يورغن كلوب هو الرجل الوحيد في عالم كرة القدم القادر على حل مشاكلهم، لكن بيريز تعاقد مع رافائيل بينيتيز الذي شكل مفاجأة مدوية لمورينيو.


وكان كتاب الصحافي البريطاني قد أثار جدلا كبيرا في مختلف وسائل الإعلام، والذي يتحدث فيه عن سيرة المدرب جوزيه مورينيو، المدرب الحالي لفريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، حيث تحدث فيه عن العداء الكبير الذي يجمعه مع المدرب الفرنسي لفريق أرسنال، أرسين فينغر والصراع الذي يدور بينهما إضافة للعديد من الأسرار المتعلقة بالمدرب البرتغالي.





المساهمون