كاني ويست يتكفل بدراسة ابنة جورج فلويد

06 يونيو 2020
الصورة
جيانا فلويد: والدي غيّر العالم (تويتر)
تبرّع مغني الراب الأميركي كاني ويست بمبلغ مليوني دولار لدعم ثلاث عائلات فقدت أبناءها في حوادث قتل عنصرية، والفرق القانونية لكل من جورج فلويد، وأحمد آربري، وبرونا تايلور.

وأكد ممثلٌ لمغني الراب أن بعض الأموال التي تم التبرع بها ستغطي بالكامل تكاليف الدراسة الجامعية لجيانا، ابنة فلويد، البالغة من العمر ست سنوات.
وكانت الطفلة جيانا فلويد قد ظهرت في المسيرات الاحتجاجية وهي على كتفي لاعب كرة السلة السابق، ستيفن جاكسون، وهي تقول "والدي غير العالم". 

وتُوفي فلويد الشهر الماضي بعد أن ضغط رجل شرطة مينيابوليس بركبته على رقبته لأكثر من ثماني دقائق أثناء مناشدته من أجل التنفس.

كما تم تقديم تبرعات للفرق القانونية الخاصة بآربري الذي تم إطلاق النار عليه أثناء الركض في جورجيا في فبراير/شباط، وتايلور التي قتلت في منزلها في لويزفيل في مارس/آذار. وكان يوم أمس الجمعة عيد ميلاد تايلور السابع والعشرين.


وسار ويست مع المحتجين في مسقط رأسه في شيكاغو، مساء الخميس. أدت الاحتجاجات السلمية إلى حد كبير بعد وفاة فلويد وتايلور وآربري إلى اندلاع أعمال عنف في العديد من المدن الكبرى.

(أسوشييتد برس، العربي الجديد)

دلالات

تعليق: