كانوتيه: نحن أمام فيروس آخر يدعى العنصرية

04 يونيو 2020
الصورة
سجل كانوتيه 136 هدفاً مع إشبيلية (Getty)
لم يرضَ نجم الكرة المالية-الفرنسية أن يبقى صامتاً، بعد مقتل جورج فلويد الرجل الأميركي الذي قُتل على يد شرطي، ونتج عن ذلك احتجاجات وثورة كبيرة في الولايات المتحدة الأميركية، لينتقد ما يحصل حالياً ويُطالب بالتنبه لما هو قادم والدفاع عن المستضعفين في العالم.

وأدان نجم فريق إشبيلية الإسباني السابق، المالي فريديريك عمر كانوتيه، ما حصل وأكد على وجود فيروس آخر في الوقت الحالي يُدعى العنصرية، كما وطالب الاتحاد الإسباني بمنع حدوث أي تصرف عنصري في الملاعب عندما تعود بطولة الدوري من جديد.

وتحدث كانوتيه في حديث مع سفراء رابطة "الليغا": "هناك فيروس آخر يدعى العنصرية، وشاهدنا أن هناك من لا يزال يعاني من هذا الفيروس الخطير جداً. أتمنى أن تتبنى "الليغا" والدوري الإسباني إجراءات حتى لا يتم التسامح مجدداً مع أي حدث عنصري".

في المقابل عبّر كانوتيه عن سعادته بعودة بطولة الدروي الإسباني وخصوصاً بديربي "الأندلس" بين إشبيلية وريال بيتيس: "ليس هناك مباراة أفضل من هذه لإعلان عودة "الليغا". كما أن إشبيلية سيلعب في الأسبوع التالي أمام برشلونة، وهي مباريات أرغب في مشاهدتها. الأهم هو عودة الدوري من جديد. لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك. نأمل أن تعود الأمور لطبيعتها، وأن تُحترم الإجراءات الصحية".

 ويُعد النجم كانوتيه أحد أساطير فريق إشبيلية بشكل وخاص والدوري الإسباني بشكل عام، حيث إنه على مدار 7 مواسم ارتدى فيها قميص كبير إقليم الأندلس، شارك في 290 مباراة وسجل 136 هدفاً. 

تعليق: