كافو يشارك في بث مباشر لبرنامج "الجيل المبهر"

28 ابريل 2020
الصورة
كافو سفير مونديال قطر 2022 (موقع اللجنة العليا)
+ الخط -
انضم أسطورة منتخب البرازيل السابق كافو، الحاصل على بطولة كأس العالم 2002، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لمونديال قطر 2022، إلى جلسات البث المباشر التفاعلية لـ"الجيل المبهر" عبر الإنترنت، حتى يُقدم مجموعة من النصائح المهمة حول القيادة والتفكير الإيجابي، في ظل تطورات انتشار فيروس كورونا الجديد.


وستكون الجلسة المباشرة من الحساب الرسمي للـ"جيل المُبهر" على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" في تمام الساعة الثامنة بتوقيت العاصمة الدوحة، يوم غدٍ الأربعاء، كي يقوم أسطورة منتخب البرازيل السابق بالحديث عن أبرز المحطات التي قام بها، خلال رحلته بقيادة منتخب بلاده إلى الفوز بمونديال 2022، بالإضافة إلى مناقشة كيفية ترسيخ المهارات القيادية لدى الشباب، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث.

وقالت موزة المهندي، مديرة إدارة التسويق والاتصال في برنامج "الجيل المبهر"، حول انضمام المدافع البرازيلي إلى أنشطة البث المباشر: "نتطلع إلى التعرف على تفاصيل رحلة سفيرنا، أسطورة كرة القدم البرازيلية، النجم كافو، وتجربته كقائد مميّز في عالم كرة القدم. إنه بلا شك نموذج للاعب الذي استفاد من القيم الإيجابية لكرة القدم في إلهام ومساعدة شباب الجيل المبهر".

ويُعتبر كافو اللاعب الثاني الفائز ببطولة كأس العالم الذي يشارك في جلسات "الجيل المبهر" عبر "إنستغرام"، بعد مشاركة النجم الإسباني تشافي، فيما شهدت الجلسات التفاعيلة مشاركة كل من الإعلامي القطري محمد سعدون الكواري، ونجمي روما أمالي ثيرسترا وجاستين كلويفرت.


ومنذ انضمامه إلى فريق سفراء اللجنة العليا؛ يواصل القائد السابق للمنتخب البرازيلي القيام بدور فاعل في الترويج لأنشطة الجيل المبهر. فقد ساعد كافو في تقديم جلسات خاصة للبرنامج استفاد منها الشباب والفتيات في المجتمعات المهمشة، تحت مظلة مؤسسة "إبروكاد" في مدينة ساو باولو، خلال بطولة كوبا أميركا في بلاده، الصيف الماضي.

يذكر أن جلسات "الجيل المبهر" التفاعلية عبر "إنستغرام"، قد شهدت إلى الآن مشاركة أكثر من 70 ألف متابع من أنحاء العالم، ويهدف البرنامج عبر أنشطته المباشرة إلى مواصلة مساعيه لتحقيق مهمته، مستفيداً من قوة تأثير كرة القدم في تعليم المهارات والقيم الحياتية المهمة للشباب والأطفال في قطر والمنطقة والعالم.

وتأسس برنامج "الجيل المبهر" خلال تقديم ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022. وعقب الإعلان عن فوز قطر بشرف استضافة البطولة، تحول البرنامج إلى العمل تحت مظلة اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

ويستفيد "الجيل المبهر" من مبادرات كرة القدم من أجل التنمية للتعامل مع قضايا اجتماعية في بلدان ذات احتياجات محددة، وذلك تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. ومن خلال إنشاء ملاعب لكرة القدم في مناطق مختلفة، وتنظيم تمرينات شاملة في كرة القدم من أجل التنمية، وإشراك الشباب، يستمر البرنامج في جهوده للوصول إلى عدد من الفئات المهمّشة في العالم، خاصة الذين يعانون من أعلى مستويات الفقر. كما يروّج البرنامج السلوكيات المستدامة في أوساط الشباب في قطر وفي أنحاء المنطقة.

المساهمون