كارتر: واشنطن سترسل 200 جندي إضافي إلى الرقة السورية

كارتر: واشنطن سترسل 200 جندي إضافي إلى الرقة السورية

واشنطن
العربي الجديد
10 ديسمبر 2016
+ الخط -
أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، اليوم السبت، أن واشنطن سترسل 200 جندي إضافي إلى سورية للمشاركة في العملية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في الرقة، ويأتي ذلك بعد ساعات من إلغاء الرئيس الأميركي باراك أوباما، القيود المفروضة على تقديم مساعدات عسكرية إلى المعارضة السورية.

وأوضح كارتر، خلال حديثه في مؤتمر "حوار المنامة"، والذي نقلته وكالة "رويترز"، أن القوات الإضافية بينها مدربون من القوات الخاصة، ومستشارون وفرق تفكيك المتفجرات. وسينضمون إلى 300 من القوات الخاصة الأميركية الموجودة في سورية.

وأكد في الوقت نفسه، أن روسيا أكبر داعم أجنبي للرئيس السوري بشار الأسد، قائلاً لقد "أجج التدخل الروسي بسورية الحرب الأهلية، وأطال معاناة الشعب السوري".

وجاء إعلان كارتر، بعد ساعات من إلغاء الرئيس أوباما القيود المفروضة على تقديم مساعدات عسكرية إلى المعارضة السورية.

وقال أوباما في بيان صادر عن البيت الأبيض ليل أمس الجمعة "قررت أنا (الرئيس) أن العمليات، التي تتضمن تقديم مواد وخدمات دفاعية للقوات الأجنبية والقوات غير النظامية من جماعات، وأفراد يشاركون بدعم ومساعدة القوات الأميركية في مكافحة الإرهاب في سورية، هي مسألة أساسية لمصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة".

وفوّض الرئيس الأميركي في بيانه، الذي أوردته وكالة "الأناضول"، وزير خارجيته جون كيري، بإخطار الكونغرس بأي شحنات للأسلحة ينوي البيت الأبيض تقديمها إلى المعارضة السورية، قبل 15 يوماً من إصدار الأمر ببدء التنفيذ.

كما يتزامن قرار أوباما مع تمرير الكونغرس الأميركي يوم الخميس، لمسودة "قانون تفويض الدفاع الوطني"، تفوّض الرئيس بتقديم مضادات طائرات تُحمل على الكتف من طراز "مانباد" إلى المعارضة السورية، بعد أن كان أوباما يرفض ذلك من قبل بدعوى "الخوف من وقوعها في الأيدي الخطأ".





ذات صلة

الصورة
تجرب ثياب العيد في إدلب (عزالدين قسام/ الأناضول)

مجتمع

أكثر ما ترغب به العائلات في شمال سورية هو إسعاد أطفالها خلال أيام عيد الفطر. لذلك، تحرص معظمها، وبما تيسّر، على شراء ثياب جديدة لهم
الصورة
مبادرة سوري (العربي الجديد)

مجتمع

أطلق المواطن السوري أيمن سيف مبادرته "أنت ضيفنا في رمضان والضيف ضيف الله" في اليمن، والتي يقدّمها عبر سلسلة "مطاعم فلافل المعلم" التي يمتلكها في العاصمة صنعاء. تتضمن هذه المبادرة تقديم وجبات إفطار مجانية للطلاب الجامعيين والفقراء والمحتاجين..
الصورة
الثورة السورية/تظاهرات/فرانس برس

سياسة

غيّب الموت، خلال شهر واحد، أربعة وجوه سورية بارزة، ناضلت وكافحت ضد النظام على مدار سنواتها، كان آخرها المعارض السوري البارز ميشيل كيلو.
الصورة

منوعات وميديا

يُنادي أبو طارق بصوت جهوري على منتجاته. ويُعاونه يافعان في عملية التحضير والتزيين. ويقول "الناعم أكلة في متناول يد الجميع، لا نكهة لشهر رمضان من دون تذوّقها".

المساهمون