كأس العالم سيُؤثر سلباً على إنتاجية الموظفين!

كأس العالم سيُؤثر سلباً على إنتاجية الموظفين!

11 يونيو 2014
الصورة
مشاهدة كأس العالم ستؤثر على حياة الموظفين المهنية (Getty)
+ الخط -

كشفت دراسة أعدتها شركة "جلف تالنت" المتخصصة في التوظيف عبر شبكة الإنترنت، أنّ بطولة كأس العالم لكرة القدم 2014 التي ستحتضنها الملاعب البرازيلية خلال الفترة ما بين الثاني عشر من يونيو/حزيران وحتى الثالث عشر من شهر يوليو/تموز، ستُؤثر سلباً على إنتاجية الموظفين في أنحاء الشرق الأوسط.

 

وبحسب الدراسة التي نشرتها الشركة على موقعها الإلكتروني، فإن الشركات والمؤسسات التجارية في منطقة الشرق الأوسط ستُواجه معضلة كبيرة تتمثل في تراجع نسبة إنتاجية موظفيها خلال شهر حزيران الجاري، وذلك بسبب بطولة كأس العالم التي ستُقام في البرازيل.

 

ووفقاً للمسح الذي أجرته "جلف تالنت"، من المرجح أن تنخفض نسبة إنتاجية الموظفين في منطقة الشرق الأوسط، لا سيّما أن 89% من الموظفين في المنطقة يعتزمون مشاهدة بعض المباريات كأس العالم، الذي سيبث بين الساعة الثامنة مساءً والرابعة فجراً في الإمارات وعُمان (السابعة مساءً والثالثة فجراً في السعودية وقطر والكويت والبحرين ومصر والأردن ولبنان).

 

وأظهرت الدراسة أنّ حوالي ثلث المشاركين سيقضون بعض الوقت أثناء ساعات العمل لمناقشة تفاصيل المباريات مع الزملاء أو مشاهدة مقاطع على الإنترنت من الأهداف التي سُجلت فيها، فيما سيضطر واحد من كل 10 مشاركين في الاستطلاع للذهاب إلى العمل متأخراً لتعويض ساعات النوم.

 

ولدى سؤال المشاركين عن نيتهم أخذ إجازة لمشاهدة المباريات، أعلن "20%" من المشاركين أنهم سيأخذون إجازة، فيما أكّد أكثر من "50%" من المشاركين في الاستطلاع أنهم سيقلصون ساعات عملهم، وأبدى البعض الآخر منهم استعداده التام لطلب إجازة لعدة أيام، على أن يستقطعوها من إجازاتهم السنوية، أو أن يتقدموا بطلب إجازات مرضية للبقاء في منازلهم ومشاهدة مباريات اللعبة الشعبية الأولى في العالم.

المساهمون