كأس آسيا 2019: قمة بين "العنابي" و"أسود الرافدين"

كأس آسيا 2019: قمة بين "العنابي" و"أسود الرافدين"

22 يناير 2019
الصورة
من سيخطف الفوز في القمة العربية؟ (Getty)
+ الخط -

تُختتم اليوم مباريات الدور الثاني من بطولة كأس آسيا 2019، وذلك بمواجهات قوية ومنتظرة للعرب، وخصوصاً قمة "العنابي" مع منتخب "أسود الرافدين". بطاقتان مؤهلتان إلى الدور ربع النهائي ستُحسمان اليوم في لقاءات قد تمتد إلى 120 دقيقة في حالة التعادل بعد الوقت الأصلي.

"العنابي" يواجه العراق
هي قمة عربية منتظرة لكل الجماهير في بطولة كأس آسيا 2019. قطر تصدرت مجموعتها في الدور الأول بفوز على كل من لبنان وكوريا الشمالية والسعودية، في وقت تأهل العراق من مركز الوصافة في المجموعة الرابعة خلف إيران بفوزين على كل من فيتنام واليمن وتعادل مع المنتخب الإيراني في المباراة الأخيرة من دور المجموعات.

ويدخل المنتخب "العنابي" المباراة بقوة على الصعيدين الهجومي والدفاعي، إذ سجل عشرة أهداف ولم تتلق شباكه أي هدف في الدور الأول. في وقت سجل خصمه العراقي ستة أهداف مقابل هدفين في شباكه. ومن المتوقع أن تكون المباراة مفتوحة في الهجوم لسبيين، الأول قوة خطي المقدمة للمنتخبين القطري والعراقي وفرصة الوصول إلى الدور ربع النهائي بعد سنوات من الغياب.

وبالنسبة لمواجهات المنتخبين تاريخياً، فإن المنتخب العراقي يتفوق على نظيره القطري في 27 مباراة جمعتهما على الصعيدين الرسمي والودي. وفاز المنتخب العراقي في 11 مباراة، من بينها لقاء واحد في بطولة كأس آسيا عام 1978. بينما خطف منتخب "العنابي" الفوز في ثماني مباريات، من بينها فوزه في آخر مباراة ودية (3 – 2)، في وقت كان التعادل حاضراً بينهما في 8 مباريات.



البحرين لمتابعة المفاجأة
يسعى المنتخب البحريني لاستكمال مفاجآته في بطولة كأس آسيا، فبعد التأهل الخاطف بفوز قاتل في الجولة الأخيرة على الهند بهدف نظيف، يواجه منتخب كوريا الجنوبية القوي والمُدجج بالأسماء القوية. ويسعى المنتخب البحريني لإقصاء واحد من المرشحين للمنافسة على اللقب الآسيوي هذا العام إلى جانب كل من إيران ومنتخب أستراليا.

وواجه منتخب البحرين منافسه الكوري الجنوبي في 20 مباراة تاريخياً، لكن لسوء حظه لم يفز سوى في مباراتين، في وقت تعرض لـ14 خسارة مقابل أربعة تعادلات. والمُلفت أن الفوزين اللذين حققتهما البحرين على كوريا الجنوبية كانا في بطولة كأس آسيا، وكان ذلك في نسخة عام 1988 بهدفين نظيفين، وفي نسخة عام 2007 بنتيجة (2 – 1).

المساهمون