قيس سعيد يتسلم رئاسة تونس رسمياً الأسبوع المقبل

16 أكتوبر 2019
الصورة
سيؤدي الرئيس التونسي المنتخب اليمين الدستورية أمام البرلمان(فرانس برس)
+ الخط -
يؤدي الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد اليمين الدستورية أمام مجلس نواب الشعب بداية الأسبوع المقبل ليتسلم إثر ذلك مباشرة منصبه بشكل رسمي كثاني رئيس منتخب بشكل ديمقراطي ومباشر منذ الثورة، والرئيس السابع في تاريخ تونس منذ الاستقلال.

وأكد عماد الغابري المتحدث الرسمي باسم المحكمة الإدارية في حديث لـ"العربي الجديد" أن الأوقات المحددة للطعن انقضت مساء اليوم دون تلقي المحكمة الإدارية أي طعن في نتائج الانتخابات الرئاسية في جولتها الثانية التي جرت بين المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي.

وبدوره أكد سفيان العبيدي عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن الهيئة ستعلن يوم غد الخميس عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية على ضوء قرار مجلس الهيئة، الذي سيجتمع صباح الغد إثر انقضاء جميع الإجراءات وأطوار الفترة الانتخابية الرئاسية.

وأكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية في مؤتمر صحافي الإثنين، فوز قيس سعيّد رسمياً في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي، بحصوله على الأغلبية المطلقة للأصوات المصرح بها بنسبة 72.71% أي ما يفوق 2.7 مليون صوت، مقابل حصول منافسه نبيل القروي على نسبة 27.29% من إجمالي أصوات الناخبين.

ويقتضي إعلان الهيئة عن النتائج النهائية مكاتبة البرلمان رسمياً لإعلامه بالنتائج ويتولى عبد الفتاح مورو رئيس البرلمان بالنيابة جمع مكتب البرلمان المتخلي لتحديد موعد جلسة عامة تُخصص لأداء اليمين.

ويؤدي سعيد اليمين الدستورية أمام مجلس الشعب المنتهية عهدته كما يلقي أول خطاب رسمي بداية الأسبوع المقبل قبل أن يتوجه بعد ذلك الى قصر الرئاسة بقرطاج لتسلم السلطة من سلفه الرئيس المؤقت محمد الناصر.

وبتسليم السلطة إلى الرئيس الجديد قبل نهاية ولاية الناصر الوقتية المقدرة يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول بانقضاء 90 يوماً المنصوص عليها دستورياً منذ وفاة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في 25 يوليو/ تموز الماضي، تكون تونس قد نجحت في نقل السلطة وفق احترام كامل لأحكام الدستور.

المساهمون