قورتولموش: الوجود التركي في بعشيقة "مشروع" وسيستمر

قورتولموش: الوجود التركي في بعشيقة "مشروع" وسيستمر

12 أكتوبر 2016
الصورة
قورتولموش:الحرب بالوكالة في سورية شارفت على النهاية(أحمد بولات/ الأناضول)
+ الخط -


أكدت تركيا، اليوم الأربعاء، أن وجود قواتها في شمال العراق، سيستمر حتى تحرير مدينة الموصل من يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، و"ما دام هناك حاجة إليه".

وقال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، خلال استضافته في اجتماع محرري وكالة "الأناضول" إنّ "القوات التركية ستبقى في معسكر بعشيقة العسكري في شمال العراق حتى يتم طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من مدينة الموصل القريبة منه"، مشدداً على أن الوجود التركي في بعشيقة "مشروع، وسيستمر ما دام هناك حاجة إليه".

وأكد أنّ جلب مجموعات مثل حزب "الاتحاد الديمقراطي" و"وحدات حماية الشعب" الكردية أو عناصر أجنبية، ومحاولة زجّها في عملية تحرير الموصل من "داعش" "لا يحقق السلام في العراق ولا يحل المشكلة في الموصل".

من جهة أخرى، اعتبر قورتولموش أنّ "الحرب بالوكالة في سورية شارفت على النهاية، إلا أنه في حال استمرارها فإنّ المرحلة التالية ستتمخض عن حرب أميركية روسية"، محذراً من أنّ "الحال اليوم وصل إلى عتبة اشتعال حرب إقليمية أو دولية كبيرة".

تأتي تصريحات قورتولموش، في وقتٍ تصاعدت فيه وتيرة الخلاف، إذ اتهمت بغداد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ"صب الزيت على النار" في تصريحاته الأخيرة، التي خاطب فيها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مؤكدةً أنها ستتوجه إلى المجتمع الدولي لحل خلافها مع أنقرة.

ودعت بغداد أنقرة مراراً إلى سحب قواتها من شمال العراق، كما حذر العبادي من أن انتشار القوات التركية في شمال العراق "يهدد بحرب إقليمية".