قوة أمنية متأهّبة بمطار لاهور لاعتقال نواز شريف

نواز شريف يصل لباكستان خلال ساعات وقوة أمنية متأهبة لاعتقاله بمطار لاهور

13 يوليو 2018
الصورة
أنصار شريف يتعهدون باستقباله رغم الإجراءات الأمنية(Getty)
+ الخط -
يعود رئيس الوزراء السابق نواز شريف  إلى باكستان خلال الساعات القادمة، وسط إجراءات أمنية مشددة في إقليم البنجاب عموما وفي مدينة لاهور على وجه الخصوص.

ويتوقع أن يواجه شريف حكم القضاء في حقه بالسجن عشرة أعوام في ملفات فساد، حيث تقول مصادر أمنية إن قوات الأمن التابعة لمحكمة مكافحة الفساد موجودة في مطار مدينة لاهور لأجل اعتقال شريف وابنته مريم.

كما طوقت قوات الأمن الخاصة مطار مدينة لاهور، وأغلقت جميع الطرق المؤدية إليه، علاوة على انتشار مكثف للقوات الخاصة وقوات الدرك والشرطة في كافة أرجاء مدينة لاهور. كما تعطلت شبكات الهواتف النقالة في المدينة منذ صباح اليوم الجمعة.

من جانب آخر، وعلى الرغم من كل الإجراءات يستعد أنصار حزب "الرابطة" الإسلامية لاستقبال الرجل، حيث بدأت القوافل تصل إلى مدينة لاهور من جميع أرجاء إقليم البنجاب، بل ومن أقاليم أخرى، ولكنها تواجه صعوبات في الطريق.

في هذا الصدد، قال شقيق نواز شريف، القيادي في حزب الرابطة شهباز شريف، إن السلطات الأمنية اعتقلت مئات من أنصار حزبه خوفا من خروجهم إلى الشوارع لاستقبال قائدهم. ولكنه شدد على أنهم سيخرجون رغم كل الإجراءات.


وكانت محكمة خاصة بمكافحة الكسب غير المشروع قد حكمت على شريف بالسجن عشرة أعوام مع غرامة مالية قدرها ثمانية ملايين بوند، في السادس من الشهر الجاري، كما حكمت على ابنته مريم بالسجن سبعة أعوام، وهي تعود اليوم مع والدها من لندن لتواجه الحكم بالسجن.

وفور حكم القضاء، قال شريف إنه سيعود إلى البلاد ليواجه الحكم بالسجن، وليثبت أنه يحترم القانون ويناضل في إطاره.

ووصل نواز شريف إلى مطار دبي قبل ساعات قادما من لندن ويتوقع أن يصل إلى مطار مدينة لاهور خلال الساعات القادمة.