قواعد جديدة تنظّم مشاهد العري والجنس في الولايات المتحدة

30 يناير 2020
الصورة
تحاول النقابة مكافحة التحرش الجنسي في المجال (Getty)

أصدرت النقابة التي تمثّل ممثلي السينما والتلفزيون والإذاعة في الولايات المتحدة سلسلة من المعايير والإرشادات، يوم الأربعاء، لأعضاء طواقم التصوير الذين يشرفون على مشاهد الجنس والعُري، لمحاربة التحرش الجنسي.

يوفر الإطار الذي أعلنه "اتحاد نقابة ممثلي الشاشة في أميركا لفناني التلفزيون والإذاعة" SAG-AFTRA مجموعة مشتركة من السياسات والممارسات لما يسمى "منسقي العلاقة الحميمة"، لمساعدة الإنتاج والممثلين في تأدية المشاهد الحساسة جنسياً.

بموجب المعايير الجديدة، ينبغي لـ"منسقي العلاقة الحميمة" عقد اجتماعات ما قبل الإنتاج مع المنتجين والمخرجين والكتّاب، للتحديد بدقة لمستوى العري وتفاصيل مشاهد الجنس المذكورة في السيناريو. وينبغي أن يعقدوا اجتماعات فردية مع الجهات الفاعلة ليكونوا واضحين بشأن ما يوافقون عليه.

وقال المدير التنفيذي للنقابة، ديفيد وايت، في بيان إن المبادئ التوجيهية التي وضعها فريق من قادة النقابة والجهات الفاعلة ومنسقي العلاقة الحميمة تعالج مباشرةً مشكلة التحرش الجنسي في مجموعات.

ولم تحدد النقابة عقوبات للمخالفين.

هذه الخطوة تعدّ الأحدث في سلسلة اتخذتها النقابة، منذ بدء حملة "مي توو" #MeToo، في محاولة لمكافحة التحرش الجنسي وغيره من أشكال سوء السلوك الجنسي التي تستهدف الممثلين.

وتشمل اعتماد مدونة قواعد السلوك عام 2018 التي تنص، من بين أمور أخرى، على أنه لا ينبغي إجراء الاختبارات والاجتماعات المهنية في غرف الفنادق أو المنازل.