قوات النظام تعتقل 5 فلسطينيين من مخيم اليرموك قرب دمشق

05 يوليو 2020
الصورة
من بين المعتقلين سيدة (فرانس برس)

 

اعتقلت قوات النظام السوري خمسة مدنيين، بينهم سيدة، بعد زيارتهم منازلهم في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، جنوبي العاصمة دمشق، جنوبي سورية.

وذكرت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري وفرع فلسطين أقامت نقطة تفتيش مؤقتة بالقرب من دوار البطيخة عند مدخل مخيم اليرموك، وأجرت عمليات تدقيق للخارجين من المخيم بعد أيام من السماح لعدد منهم بالدخول لتفقد منازلهم.

وأوضحت أن أحد المتعاملين معها كان برفقة العناصر الأمنية، وهو من أبلغ عن المدنيين الخمسة بأنهم كانوا ضمن السكان المحاصرين في المنطقة الجنوبية خلال فترة سيطرة المعارضة عليها.

ويخلو مخيم اليرموك من السكان في الوقت الحالي بسبب الدمار الذي تعرّض له إبان محاولة قوات النظام السيطرة عليه عام 2018، وتسمح الأخيرة للمدنيين أحياناً بدخوله لتفقد منازلهم وممتلكاتهم.

وأضافت المجموعة أن القوات كانت اعتقلت أكثر من 35 شاباً من أبناء جنوب دمشق، بينهم فلسطينيون في مناطق يلدا وببيلا وبيت سحم، بتهمة التخلف عن أداء الخدمة العسكرية الإجبارية.

وقالت مجموعة العمل، في تقرير سابق، إن ما يجري داخل المعتقلات السورية للاجئين الفلسطينيين جريمة حرب بكل المقاييس.

وأوضحت أنها استطاعت توثيق مقتل أكثر من 620 فلسطينياً قضوا تحت التعذيب في السجون السورية، مشيرة إلى أن العائلات الفلسطينية تواصل التعرف على ذويها من خلال صور ضحايا التعذيب "قيصر".

وجدّدت مطالبتها النظام السوري بالإفراج والإفصاح عن أكثر من 1800 من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتبر مصيرهم مجهولاً.