قوات النظام تجدد خرق وقف إطلاق النار في إدلب

قوات النظام تجدد خرق وقف إطلاق النار في إدلب

07 سبتمبر 2019
+ الخط -
جددت قوات النظام السوري، اليوم السبت، خرقها لوقف إطلاق النار المعلن في إدلب شمال غربي سورية، في حين وقعت اشتباكات بين المعارضة ومليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن قوات النظام السوري قصفت ظهر اليوم بالمدفعية والصواريخ بلدة كفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.
وكانت قوات النظام قد قصفت فجر اليوم مناطق في بلدات ركايا سجنة والعامرية وحيش وكفرسجنة والتح وتحتايا وحاس في ريف إدلب الجنوبي دون وقوع إصابات بشرية.
ويستمر غياب الطيران الحربي عن سماء المنطقة لليوم الثامن على التوالي، وذلك منذ الإعلان الروسي عن وقف إطلاق النار من طرف النظام السوري.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت عن وقف إطلاق نار في شمال غربي سورية دخل حيز التطبيق فجر السبت الماضي.
إلى ذلك، دارت اشتباكات عنيفة بين "الجيش الوطني" التابع للمعارضة السورية المسلحة وميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية في محور تل رفعت إعزاز بريف حلب الشمالي.
وذكرت مصادر من "الجيش الوطني" لـ"العربي الجديد" أن الاشتباكات أسفرت عن وقوع خسائر في صفوف المليشيا، في حين أصيب عنصران من "الجيش الوطني" بجراح طفيفة.
وشهد أمس الجمعة اشتباكات بين الطرفين على محور قرية أولشلي المواجهة لناحية العريمة الواقعة جنوب غرب منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.
وتشهد الحدود الفاصلة بين المناطق التي تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب" والمعارضة السورية في ريف حلب اشتباكات وقصفا متبادلا بشكل شبه يومي، في حين تقوم مدفعية الجيش التركي المتمركزة في المنطقة إلى جانب المعارضة باستهداف تحركات المليشيا بشكل متكرر.