قوات الشرعية تواصل تقدمها في مأرب واحتدام المعارك بتعز

02 أكتوبر 2015
الصورة
قوات الشرعية تواصل قصف مواقع الحوثيين (فرانس برس)
+ الخط -

واصلت مقاتلات التحالف العربي غاراتها في أكثر من محافظة يمنية ضد مواقع الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله ‏صالح، فيما واصلت القوات الموالية للشرعية بمساندة قوات التحالف تقدمها في الجبهة الغربية لمحافظة مأرب، وسيطرت على ‏عتاد للمليشيات. ‏


وأفادت مصادر حوثية في محافظة صعدة، معقل الحوثيين شمالي اليمن، أن مقاتلات التحالف نفذت 12 غارة جوية في منطقة ‏جمعة بمديرية ساقين، كما نفذت 11 غارة ضد أهداف في مديرية شدا، بالإضافة إلى غارات أخرى في مديريتي باقم ورازح ‏الحدوديتين مع السعودية.

وفي مأرب، وسط اليمن، واصلت المقاومة والقوات الموالية للشرعية مدعومة بقوات من التحالف تقدمها في جبهة الجفينة ‏جنوب غربي مأرب، حيث أفادت مصادر محلية بتقدم المقاومة في مواقع شرق الجفينة، وسيطرتها على عتاد ومواقع للحوثيين. ‏

وحسب المصادر فإن مدفعية قوات الشرعية تواصل قصف مواقع الحوثيين في الجفينة، بعد تمشيط المناطق التي جرت ‏السيطرة عليها الأيام الماضية، وتحديداً المناطق المحيطة بسد مأرب، ومنطقة البلق.

اقرأ أيضا:الحكومة اليمنية تنفي رسمياً قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران

وفي صنعاء، استهدف التحالف اليوم بنحو تسع غارات معسكر الصمع في منطقة أرحب، شمال العاصمة، فيما نظم مناصرون ‏للحوثيين اليوم تظاهرة في منطقة باب اليمن، قلب العاصمة، رفعوا خلالها شعارات مناهضة للتحالف ونددوا باستمرار ما وصفوه ‏بـ"العدوان".‏

كما احتدمت الاشتباكات بين قوات الشرعية والمقاومة اليمنية والحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح بالوازعية ‏القريبة من باب المندب، حيث أكدت مصادر المقاومة مقتل 60 مقاتلا من الحوثيين في المعارك وبغارات للتحالف العربي لدعم ‏الشرعية.‏

وأكد سكان محليون لـ"العربي الجديد" أن المعارك متمركزة في مناطق الشفيرة و المنصورية بمديرية الوازعية، وأن قوات ‏الشرعية تتقدم بإسناد جوي من طيران التحالف ومروحيات الأباتشي.‏

وأكد السكان مقتل 30 حوثيا، اليوم الجمعة، في معارك منطقة الشفيرة، وأن الجرحى من الحوثيين بالعشرات، وأشاروا إلى أن ‏طيران التحالف العربي نفذ غارات استهدفت مواقع للحوثيين، واستهدف مركز المديرية في الشقيرة، كما استهدف منازل لقيادات ‏محلية موالية للمخلوع صالح منها منزل الشيخ منصر محمد فارع المشولي مدير المديرية.‏

ونفذت مقاتلات التحالف عدة غارات على مواقع للحوثيين وحلفائهم في منطقة بير باشا ومنطقة الضباب غربي المحافظة، حيث ‏تدور مواجهات متقطعة بين مسلحي الجماعة والمقاومة الشعبية، بأكثر من جبهة. ‏

اقرأ أيضا: تمشيط المناطق المحررة في باب المندب ومأرب

واشتدت المعارك في حدود لحج وتعز بين المقاومة والمليشيات وسط سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.‏

وقالت مصادر في المقاومة لـ"العربي الجديد" إن "مواجهة عنيفة اندلعت في حدود رأس العارة والمضاربة غرب لحج في حدود ‏تعز بين المقاومة، المكونة من قبائل الصبيحة والأغبرة، وبين مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح".‏

وتشهد منطقة كرش الشريجة بين تعز ولحج، مواجهات بين قوات الشرعية ومليشيات الحوثيين، بنفس ‏الوقت توجهت تعزيرات جديدة إلى المنطقة.‏
وأكد السكان أن قوات الشرعية والتحالف قامت بتصفية القناصة الحوثيين في الجبال المطلة على باب المندب من اليابسة.‏

وأكد شهود عيان أن مروحيات الأباتشي استهدفت، اليوم الجمعة، طقمين عسكريين للحوثي وقتلت نحو 15 حوثيا.‏

وقال نادر الظرافي، وهو طبيب من مديرية الوازعية، لـ"العربي الجديد" إن مناطق القتال تشهد موجة نزوح جماعي للسكان إلى ‏مناطق مجاورة بعيدة نسبيا عن المعارك، ولفت إلى ان معظم النازحين من النساء والأطفال.‏

إلى ذلك، أكد مصدر في قوات الشرعية اليمنية لـ"العربي الجديد" مقتل أكثر من 60 مسلحا، من الحوثيين وقوات صالح، في ‏غارات للتحالف العربي استهدفت مواقع للمتمردين في باب المندب والوازعية في تعز، ليل الخميس ونهار الجمعة.‏

وفي مدينة تعز، تواصل ميليشيا الحوثي قصفها العشوائي العنيف على الأحياء السكنية في مدينة تعز، واكدت مصادر طبية، ‏مقتل عشرة مدنيين وإصابة نحو عشرين آخرين، جراء القصف العشوائي للحوثيين وقوات صالح، على الأحياء السكنية، أمس ‏الخميس واليوم.‏

اقرأ أيضا: قوات الشرعية والتحالف تخوض معارك لتحرير تعز عبر محورين

المساهمون