قوات الشرعية تواصل تقدمها غرب تعز

قوات الشرعية تواصل تقدمها غرب تعز

21 اغسطس 2016
الصورة
الجيش الوطني سيطر على مواقع مهمة غرب المدينة(أحمد الباشا/Getty)
+ الخط -

أعلنت قوات الشرعية اليمنية، والمقاومة الشعبية الموالية لها، عن تمكّنها اليوم الأحد، من فكّ الحصار جزئياً من الجهة الجنوبية الغربية من محافظة تعز، والذي تفرضه جماعة أنصار الله (الحوثيون) وقوات المخلوع علي عبدالله صالح. ويأتي ذلك، بعد معارك شرسة مع قوات الانقلابيين، لليوم الرابع على التوالي، فيما لا تزال عملية نزع الألغام مستمرّة.

وأوضح مصدر في الجيش الوطني في محافظة تعز اليمنية، لـ"العربي الجديد" أنّ فريقاً متخصصاً يعمل على إزالة الألغام في مناطق المحور الغربي والجنوبي الغربي لمدينة تعز، قبل إعلان فتح المنفذ الجنوبي في منطقة الضباب أمام المدنيين رسمياً، وذلك بعد أن تمكنت قوات الشرعية والمقاومة الشعبية، اليوم، من استكمال السيطرة على مواقع استراتيجية كانت تشكل عائقاً أمام كسر الحصار جزئياً عن المدينة، من المنفذ الجنوبي الغربي.

ومُني الانقلابيون بخسارة ميدانية كبيرة، بعد استعادة قوات الجيش الوطني سيطرتها على مواقع مهمة غربي المدينة، إذ تمكّنت من السيطرة على جبل الهان الاستراتيجي، المطلّ على مناطق الضباب والربيعي، غرب وجنوب المدينة، بعد حصار الجبل منذ يوم الخميس الماضي.

وتعود أهمّية هذا الجبل إلى أنّه سيتيح لقوات الشرعية، بعد السيطرة عليه، تأمينَ طريق الضباب، المدخل الجنوبي لتعز، وسيسهم في تحرير مفرق شرعب عند المدخل الغربي للمدينة.

إلى ذلك، سيطرت قوات الشرعية على منطقة مدارات لتأمين جبل الهان، وعلى نقطة الهنجر الرئيسية عند مدخل الضباب، ومواقع أخرى جنوب وغرب المدينة، وذلك بعد مواجهات عنيفة مع قوات تحالف الانقلاب، قُتل خلالها العشرات، معظمهم من الحوثيين، وبينهم القيادي الميداني في الجماعة، أكرم أبو عاطف.

في غضون ذلك، تواصل قوات الشرعية والمقاومة الشعبية، في المحور الغربي، عمليات تمشيط المناطق المحررة، وسط قصف عنيف بمختلف القذائف من قبل مليشيات الانقلاب على مواقع المقاومة الشعبية في جبل الهان، ومناطق غرب المدينة.

وذكرت مصادر مطّلعة لـ"العربي الجديد"، أنّ مواجهات ليلية تدور في مناطق حذران والربيعي، وهي مناطق محاذية للخط الرئيسي الرابط بين محافظتي تعز والحديدة وسواحل المخا غرباً.

وبيّنت أنّ قوات الشرعية تواصل تقدمها غرباً، كما أنها هاجمت مساء اليوم، مواقع الحوثيين في تل المنعم الاستراتيجي، المطل على خط الحديدة-تعز من الجهة الغربية.

وفي المحور الشمالي للمدينة، أشار المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري، العميد منصور الحساني، إلى مقتل 6 من عناصر المليشيات، وإصابة آخرين، فيما قتل عنصر من الجيش الوطني، خلال عملية استعادة منطقة الصومعة شمال المدينة. وتزامن ذلك مع غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي، مستهدفةً مواقع المليشيات في جبل الوعش شمال المدينة، وموقع سوفتيل شرقاً، أسفرت عن تدمير دبابتين تابعتين للانقلابيين.

في السياق ذاته، صدّت قوات الشرعية والمقاومة الشعبية، في المحور الشرقي، هجوماً عنيفاً على مواقع قصر صالة شرقي المدينة، وأحبطت محاولة تقدم المليشيات في تلك المناطق.

من جهةٍ أخرى، شنّت مليشيات الحوثي، والقوات المتحالفة معها، هجوماً على مواقع المقاومة في غراب، شمال شرق اللواء 35 مدرع، الموالي للشرعية، في محاولة من الانقلابيين لاستعادة تل الضنين، المطلّ على منفذ غراب ومحيطه غربي المدينة، فيما لا تزال المعارك في الأحكوم والشقب، جنوبي تعز، متواصلة.

المساهمون