قوات الشرعية تسيطر على معسكر العمري قرب باب المندب

09 يناير 2017
الصورة
قوات الشرعية تحقق انتصارات قرب باب المندب (Getty)
+ الخط -



أعلن المتحدث باسم قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية في محافظة تعز، اليوم الإثنين، أنها سيطرت، بإسناد جوي من مقاتلات التحالف العربي، على معسكر للانقلابيين، قرب منطقة "باب المندب"، جنوبي البلاد.

وأوضح المتحدث باسم قيادة محور تعز، العقيد منصور الحساني، في بيان عصر اليوم، أن رجال الجيش سيطروا بشكل كامل على معسكر "العمري" في منطقة ذُباب الساحلية قرب باب المندب، غرب محافظة تعز.

وأشار إلى تدخل مروحيات الأباتشي الهجومية التابعة للتحالف في العمليات، موضحاً أن قوات الشرعية تقدمت إلى منطقة "الجديد" بعد معسكر العمري، في ظل تواصل المواجهات، وقال إن "الساعات القادمة ستكون صعبة على المليشيات الانقلابية".

وكانت قوات الشرعية بدأت، منذ أيام، عملية عسكرية للسيطرة على المناطق الساحلية غرب تعز، خصوصاً تلك القريبة من منطقة "باب المندب" الاستراتيجية.

كما أعلن مصدر عسكري في قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية، مقتل أكثر من 15 من الحوثيين وحلفائهم، في محافظة شبوة، جنوبي البلاد.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة التابع للشرعية، عن المصدر، أن القتلى سقطوا أثناء تصدي قوات الجيش لمحاولة هجومية للمليشيات في مديرية بيحان.

وأشار المصدر إلى أن قوات الشرعية تمكنت من السيطرة على العديد من المواقع، في ظل تواصل المواجهات، في المديرية الواقعة غرب شبوة.

وتعد بيحان وإلى جانبها عسيلان آخر مناطق محافظة شبوة التي يسيطر الحوثيون وحلفاؤهم على أجزاء منها، وشهدت أخيراً، تصاعداً في وتيرة المعارك بين كر وفر.

ووصل اليوم إلى صنعاء، عضو مجلس العموم البريطاني، أندرو ميتشل، وهو أول مسؤول بريطاني، يزور العاصمة اليمنية، منذ تصاعد الحرب في البلاد، وبدء العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بنسختها التي يديرها الحوثيون عن ميتشل أن "زيارته تهدف إلى الاطلاع عن كثب على الوضع الذي يعاني منه الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة في اليمن".

ويعد ميتشل، أول برلماني بريطاني يزور العاصمة اليمنية، منذ أن أغلقت أغلب السفارات الأجنبية أبوابها باستثناء سفارة روسيا وسفارات معدودة، منذ فبراير/ شباط 2015.