قوات الاحتلال تهدم منزلين في الضفة الغربية وتسلّم إخطارات هدم أخرى

16 يوليو 2020
الصورة
هدمت قوات الإحتلال منزلين في منطقة لصيفر(عصام ريماوي/وكالة الأناضول)

 

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منزلين، في منطقة لصيفر، جنوب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما أخطرت بهدم 15 منزلاً في بلدة كفر الديك غرب سلفيت، شمال الضفة الغربية. كما أوقفت قوات الاحتلال البناء في مزرعة شمال رام الله، وسط الضفة الغربية.
كما أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بوقف البناء في مزرعة وهدم المُقام منها على أراضي منطقة "غرابة"، في بلدة سنجل، شمال رام الله وسط الضفة الغربية، تعود ملكيتها للمواطن كريم كراكرة، الذي شرع في بنائها منذ ثلاث سنوات على أرضه المصنّفة (ج)، وفق تصريحات رئيس بلدية سنجل، معتز طوافشة، لـ "العربي الجديد".
ووفق طوافشة، فإنّ المزرعة تحوي مغارة قديمة جرى ترميمها لتكون بيت ضيافة، إضافة إلى إسطبل للخيل ومنشآت أخرى. وأشار طوافشة إلى أنّ المنطقة المخطرة بالهدم تقع مقابل مستوطنة "معاليه ليفونة"، المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين، وسط مخاوف من مخطط لتوسعة المستوطنة.
وقال منسّق اللّجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في شرق يطا وجنوب الخليل، راتب الجبور، في تصريح له، "إنّ قوات الاحتلال هدمت منزلين في منطقة (لصيفر) جنوب شرق مدينة يطا، بحجة عدم الترخيص".

 

 

وأوضح الجبور أنّ هذين المنزلين يؤويان ما يزيد على عشرة أفراد، ويمتلك أصحابهما كافة الأوراق الثبوتية التي تؤكّد ملكيتهما لتلك الأراضي، القريبة من مستوطنة "بيت يتير"، المقامة على أراضي المواطنين، في تلك المنطقة.
في سياق آخر، سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، 15 إخطارا بوقف البناء والهدم لمنازل مواطنين فلسطينيين بمنطقة الشعاب، في بلدة كفر الديك غرب سلفيت، وفق بيان لمحافظة سلفيت.
وقال محافظ سلفيت،  عبدالله كميل: "إنّ هذا الإجراء يأتي ضمن الهجمة المبرمجة على محافظة سلفيت، حيث سبق وأن سلّمت سلطات الاحتلال إخطارات وقرارات مصادرة لأراضي وممتلكات في ياسوف و قراوة بني حسان، وبديا واسكاكا وديراستيا". فيما أشار كميل إلى أنه أصدر تعليماته لجهات الاختصاص في المحافظة، لمتابعة هذا الموضوع قانونياً.
من جانب آخر، جرفت قوات الاحتلال 7 دونمات من أراضي الفلسطينيين، واقتلعت 40 شجرة زيتون في منطقة خلّة حسان، غرب بلدة بديا غرب سلفيت، حيث تتعرّض المنطقة لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين بحق أصحابها وممتلكاتهم، وذلك لصالح أطماع استيطانية في المنطقة، وفق ما ذكرت مصادر صحافية.
في سياق منفصل، اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، ضمن الاقتحامات اليومية للمسجد والتي تتم بالقوة على فترتين صباحية وبعد الظهيرة.
من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، تسعة مواطنين فلسطينيين من الضفة، بينهم الأسير جمعة التايه، من بلدة كفر نعمة غرب رام الله، والذي أُفرج عنه أخيراً، بعد أن قضى 18 عاماً في الأسر، وفق بيان لنادي الأسير الفلسطيني.
إلى ذلك، ذكرت مصادر صحافية أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي استولت، اليوم الخميس، على صهريج وقود في بلدة حزما، شمال شرق القدس المحتلة وسط الضفة، فيما اقتحمت قوات الاحتلال قرية مخماس المجاورة لبلدة حزما، واستولت على معدّات مخصّصة لإنشاء حديقة عامة في البلدة.
من جهة ثانية، كانت قوات الاحتلال شرعت، أمس الأربعاء، وفق تصريحات للمنسق الميداني لمنطقة الأغوار بمحافظة طوباس، عمر فقها، بعمليات مسح لأراضٍ في منطقة الحمة، بالأغوار الشمالية، شرق الضفة الغربية.