قوات الاحتلال تعتقل 27 فلسطينياً من الضفة

07 يوليو 2020
الصورة
من بين المعتقلين أسرى سابقون (جاك غيز/فرانس برس)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، 27 فلسطينياً من الضفة الغربية المحتلة، تركزت الاعتقالات في محافظتي طولكرم ورام الله، من بينهم أسرى سابقون.

وقال "نادي الأسير" الفلسطيني، في بيان له، إنّ "سبعة مواطنين جرى اعتقالهم من عدة أنحاء في طولكرم، بينهم أسرى سابقون، وهم مجد إبراهيم الهمشري، محمود عاطف أبو زينة، إسلامبولي رياض بدير، نور أسامة ياسين، ومثنى فؤاد المصري، وحسن رائد الجملة، وعبد الرحمن صبحة".

ومن بلدتي بيت ريما ودير أبو مشعل في رام الله، اعتقل الاحتلال كلاً من يحيى سامر الريماوي، وأحمد حسام الريماوي، وأمير أحمد الريماوي، ويوسف أحمد الريماوي، وساهر البرغوثي، حيث كان الاحتلال اعتقله، أمس الاثنين، وأفرج عنه، ثم أعاد اعتقاله اليوم الثلاثاء، بالإضافة إلى موسى زهران من بلدة دير أبو مشعل، وهو أسير سابق.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من قلقيلية، وهم عدي حنيني، ومحمد عناية، ومحمد جابر. واعتقلت قوات الاحتلال كذلك مصعب عبد السلام عواد من بلدة عورتا جنوبي نابلس، وقصي شحادة، ومحمد بهنجاوي، وكلاهما من مخيم بلاطة شرقي نابلس، وبشير فتحي بدير من بلدة بيتا جنوبي نابلس.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت من القدس المحتلة، أمس الاثنين، كلاً من الأسير المحرر الفتى محمد الغول (16 عاماً)، الذي اعتقل عقب تحرره من سجن الدامون بعد اعتقال استمر لمدة عام، بالإضافة إلى والده وثلاثة فتية آخرين، وهم إبراهيم الغول، ومحمود البزليمط، وعلي الخياط، وأفرج عنهم لاحقاً بشرط الحبس المنزلي، كما اعتقلت من العيساوية رأفت طارق العيساوي، إضافة إلى فتى جرى اختطافه في ساعة متأخرة من مساء أمس من البلدة نفسها.

على صعيد آخر، هاجم مستوطنون، فجر اليوم الثلاثاء، مركبات الفلسطينيين بالقرب من قرية دوما جنوبي نابلس، شمالي الضفة، وفق ما أفاد به مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة  غسان دغلس.

وهدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، سوراً في قرية الولجة غربي بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بحجة عدم الترخيص، وفق تصريحات للناشط الشبابي في قرية الولجة إبراهيم عوض الله.