قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي بوحشية على عائلة في القدس

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي بوحشية على عائلة في القدس

القدس
محمد محسن
18 يونيو 2020
+ الخط -

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم الخميس، بوحشية على عائلة بأكملها، قبل أن تقوم باعتقالهم. فيما كُشف النقاب عن عملية تعذيب قاسية تعرّض لها فتى مقدسي، في أحد مراكز الاستجواب الإسرائيلية في القدس المحتلة.

وأصيب المواطن المقدسي منصور أبو غربية، وأبناؤه الثلاثة وكذلك زوجته، برضوض في مختلف أنحاء الجسم، بعد تعرّضهم للضرب العنيف من قبل قوات الاحتلال، التي اقتحمت منزل العائلة في حي الصوانة، إلى الشرق من البلدة القديمة، وقامت باعتقالهم.


وفي القدس أيضاً، كشفت لجنة أهالي أسرى القدس عن عملية تعذيب قاسية، تعرّض لها الفتى جمال الزعتري، من حي واد الجوز، والذي كان اعتقل قبل ثلاثة أيام، وأظهر مقطع فيديو آثار التعذيب على وجه وظهر الفتى المقدسي.

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

لا تزال انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافيين الفلسطينيين، وتحديداً العاملين في القدس المحتلة، من دون رادع، إذ يعتدي عليهم ويعتقلهم ويعرقل تغطياتهم لوحشيته وجرائمه.
الصورة
وقفة في ميناء غزة (عبد الحكيم أبورياش/العربي الجديد)

اقتصاد

شارك عدد من الصيادين في الوقفة التي تأتي رفضاً للحصار البحري الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلي على القطاع للعام الخامس عشر على التوالي، وقد رفعوا أعلام فلسطين ويافطات تطالب بالرفع الفوري للحصار البحري المفروض على غزة.
الصورة
عبد الله أبو جابر/تويتر

سياسة

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بأنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت، اليوم، عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاماً)، بعد قضائه أكثر من 20 عاماً داخل سجونها.
الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة