قوات الأمن تمنع عناصر "أمل" من الوصول لساحتي الصلح والشهداء وسط بيروت

بيروت
العربي الجديد
12 ديسمبر 2019
+ الخط -
شهدت العاصمة اللبنانية، توتراً جديداً مساء الأربعاء- الخميس جراء محاولة عناصر حزبية مناصرة لـ"حركة أمل" اقتحام ساحتي الاعتصام في رياض الصلح وساحة الشهداء، وسط بيروت.

وشهدت منطقة خندق الغميق مروراً بجسر الرينغ ومحيط ساحتي الاعتصام عمليات كر وفر بين عناصر حركة أمل وبين قوات الأمن اللبنانية التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وجاء التوتر بعد يوم من اعتداء عناصر من شرطة مجلس النواب اللبناني، الذين يحرسون مقر رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، على متظاهرين كانوا يمرون من المنطقة ضمن مسيرات نظموها بشكلٍ سلمي أمام منازل عدد من السياسيين.

وجاءت التطورات بعد ساعات من انعقاد مؤتمر باريس لدعم لبنان.

وكان المتظاهرون نفذوا مساء الأربعاء وقفة احتجاجية تنديداً بالاعتداء الذي تعرضوا له ليل الثلاثاء- الأربعاء من عناصر حماية مقر مجلس النواب ورددوا خلالها هتافات منددة ببري ومؤكدين على رفض عودة سعد الحريري لرئاسة مجلس الوزراء.

بيروت, حركة أمل/العربي الجديد  

وفي وقت سابق، دعت منظمة العفو الدولية لإجراء تحقيق فوري لمحاسبة المعتدين على متظاهرين سلميين في بيروت منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء.

وقالت في تغريدات على "تويتر"، إن الاعتداء العنيف الذي تعرّض له المتظاهرون السلميون في منطقة فردان في بيروت منتصف ليل أمس، من قبل عناصر بلباس أمني وأخرى بلباس مدني، أثناء مرور مواكب المتظاهرين السيّارة في المنطقة، يستدعي تحقيقاً فورياً لمحاسبة المعتدين.


وأصيب عدد من المتظاهرين اللبنانيين بجروح، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، إثر تعرّضهم للاعتداء بينما كانوا يشاركون في مسيرة ليليّة سلميّة، جابت أحياء بيروت، قبل أن يتمّ اعتراضها عند تقاطع فردان - عين التينة، قرب من مقر رئاسة البرلمان.

وقالت المنظمة إنها تحدثت إلى شهود عيان شهدوا على اعتداء عناصر أمنية بالضرب على المتظاهرين وتكسير عدد من واجهات سياراتهم، كما تم ترهيبهم وإهانتهم.

من جهة أخرى، دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، سعد الحريري، الأربعاء، إلى الإسراع بتشكيل حكومة اختصاصيين للخروج من الأزمة الراهنة.

وقال الحريري، في بيان، إن الخروج من الأزمة يستوجب "الإسراع بتأليف حكومة اختصاصيين، تشكل فريق عمل متجانس وذي مصداقية، مؤهل لتقديم إجابات على تطلعات اللبنانيين بعد 17 أكتوبر/تشرين الأول".

وحثّ الحريري على "إعداد خطة إنقاذية على الصُعد الاقتصادية والاجتماعية والنقدية والمالية والإنتاجية".

وشدد على ضرورة "تطبيق هذه الخطة بالدعم الكامل من أشقاء لبنان وأصدقائه في المجتمع الدولي، ومن المؤسسات المالية الدولية، والصناديق العربية".

وأعرب الحريري عن شكره لكل من فرنسا والأمم المتحدة لدعوتهما مجموعة الدعم الدولية للبنان إلى الاجتماع في باريس، الأربعاء.

ذات صلة

الصورة
قلعة الشقيف لبنان

مجتمع

قلعة الشقيف، في جنوب لبنان، شامخة منذ أزمنة بعيدة، تتربع فوق الصخور المرتفعة، على عرش حضارات عدة، لتختبر المرور من حروب وزلازل، وتشهد على انتصارات وهزائم وويلات
الصورة
في العناية المركزة (حسين بيضون)

مجتمع

تباطأت مستشفيات لبنان لزيادة كفاءتها وقدرتها على مواجهة كورونا لأسباب مختلفة ترتبط بالأزمة الاقتصادية غالباً، وهو ما يوقع البلاد في أزمة خطيرة مع ارتفاع عدد الإصابات اليومي بشكل هائل
الصورة
مشهد الطرقات المزدحمة بلبنان يدفع الملتزمين بالحجر للتساؤل عن تطبيق القانون وجدوى الإقفال (حسين بيضون)

مجتمع

بلغ مجموع محاضر مخالفات قرار الإقفال في لبنان منذ أمس الخميس لغاية الجمعة 1727 محضر ضبط، في ظلّ استمرار التجاوزات المتفاوتة بين منطقة وأخرى.
الصورة
إغلاق في لبنان (حسين بيضون)

مجتمع

دخل قرار الإقفال العام في لبنان لمواجهة انتشار فيروس كورونا حيّز التنفيذ صباح اليوم الخميس لغاية الأول من شهر فبراير/شباط المقبل، في ظلّ رفع الأجهزة المعنية مستوى الرقابة على المؤسسات والمحال والمواطنين المخالفين والتشدّد في فرض العقوبات..