قوات "غصن الزيتون" تسيطر على كامل مدينة عفرين

قوات "غصن الزيتون" تسيطر على كامل مدينة عفرين

عمار الحلبي
18 مارس 2018
+ الخط -


سيطر "الجيش السوري الحر" مسنوداً بقوات من الجيش التركي، صباح اليوم الأحد، على كامل مدينة عفرين شمالي سورية، وذلك بعد ما يقرب من شهرين على بدء عملية "غصن الزيتون" في المدينة ضد المليشيات الكردية.

وتأتي السيطرة على المدينة بعد معارك عنيفة مع مليشيات "وحدات حماية الشعب" الكردية منذ مساء السبت، وبعد ساعات من عزل المدينة عن كامل ريفها.

وقال مصدر في المعارضة السورية لـ"العربي الجديد"، إنّ "الجيش السوري الحر سيطر على المدينة بعد نحو 12 ساعة من بدء اقتحامها"، مضيفاً أن قوات المعارضة مدعومة بوحدات من القوات الخاصة التركية بدأت التوغل فعليا ليل السبت، وخاضت معارك شرسة على أطراف عفرين خلال ليلة السبت وفجر الأحد.

ولفت إلى أنّ التوغل الرئيسي جاء من طرفي المدينة الشرقي والغربي.

وسيطرت قوات "غصن الزيتون" صباح اليوم، على أحياء الكراج القديم، الأشرفية، الجميلية، ليصبح بذلك وسط المدينة تحت سيطرة قوات "الجيش السوري الحر" بعد انهيار دفاعات المليشيات الكردية.

ويتوقع أن تتوجه فصائل "الجيش الحر" إلى القرى الأخرى التي تسيطر عليها المليشيات الكردية في ريف حلب، وأبرزها تل رفعت ودير جمال ومنّغ وغيرها.


إعلان تركي رسمي


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، سيطرة القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون"، بشكل كامل على مركز مدينة عفرين بريف محافظة حلب السورية، اعتباراً من الساعة 8:30 بتوقيت تركيا (05:30 توقيت غرينتش).

وجاء إعلان الرئيس التركي، في كلمة ألقاها خلال مشاركته في احتفالات إحياء ذكرى معارك "جناق قلعة" بولاية جناق قلعة، غربي البلاد.

وقال أردوغان، بحسب ما أوردت "الأناضول"، إنّ "رموز الأمن والسكينة ترفرف في مركز مدينة عفرين بدل أعلام الإرهاب، في عفرين الآن، ترفرف الأعلام التركية وأعلام الجيش السوري الحر".

وأضاف: "مثلما خاضت الأمة التركية نضالاً بعزيمة وإيمان بالأمس في جناق قلعة (إبان الحرب العالمية الأولى) فإنّنا اليوم أيضاً نناضل بنفس الشكل داخل حدودنا وخارجها".



وتعهّد أردوغان بأن تقدم بلاده على خطوات من شأنها تأهيل المنطقة وإحيائها مجدداً، عبر إعادة إنشاء البنيتين التحتية والفوقية، وستتيح للأهالي فرصة العودة إلى ديارهم.

وأكّد أنّ قوات "غصن الزيتون" لم تقدم على أي خطوة من شأنها إلحاق الأذى بالمدنيين، وقال "لأننا لم نتجه إلى هناك للاحتلال، وإنّما للقضاء على المجموعات الإرهابية".

وبدأت، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" بالتعاون بين الجيش التركي و"الجيش السوري الحر"، ضدّ المليشيات الكردية، في عفرين شمالي سورية.