قوات "غصن الزيتون" تسيطر على قرى وتلال في عفرين

قوات "غصن الزيتون" تسيطر على أربع قرى وتلال في عفرين

حلب
أحمد الإبراهيم
02 مارس 2018
+ الخط -
سيطر "الجيش السوري الحر"، في إطار عملية "غصن الزيتون"، بدعم الجيش التركي، اليوم الجمعة، على أربع قرى والعديد من التلال في محور راجو بريف مدينة عفرين شمال غربي سورية، بعد مواجهاتٍ مع مليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأفاد مصدر عسكري من "لواء الشمال"، التابع لـ"الفيلق الأول" في "الجيش السوري الحر"، "العربي الجديد"، بالسيطرة على قريتي ماملي فوقاني وماملي تحتاني، شمالي ناحية راجو الواقعة في شمال غرب عفرين، بعد معارك عنيفة مع مليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وتحدّثت مصادر عسكرية، لـ"العربي الجديد"، عن تمكّن "الفرقة التاسعة قوات خاصة" التابعة لـ"الجيش السوري الحر"، من دخول قرية موساكو الواقعة شمال بلدة راجو، والسيطرة عليها، واغتنام مجموعة من الأسلحة والذخائر، مشيرة إلى استمرار المواجهات على محاور قريتي بعدينا وبليلكاو جنوب راجو.

كما أعلن "الجيش السوري الحر"، في بيان، السيطرة على قرية عطمانلي، والعديد من التلال في محيط قرية بلال كوي أو "بليلكاو" في ناحية راجو.

وبدأت، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" بالتعاون بين الجيش التركي و"الجيش السوري الحر"، ضدّ المليشيات الكردية، في مدينة عفرين ومحيطها بمحافظة حلب، شمالي غربي سورية.

وتزامنت المعارك، اليوم الجمعة، مع قصف من الطيران الحربي والمروحي التابع للجيش التركي، على مواقع المليشيا الكردية في القريتين ومحيطهما.

وقالت مصادر مقرّبة من "وحدات حماية الشعب" الكردية، إنّ 13 عنصراً على الأقل من مليشيات "القوات الشعبية" التابعة للنظام السوري قُتلوا، وأُصيب ثلاثة آخرون، بغارة جوية تركية أصابت موقعاً لهم، في منطقة شران شمال شرق عفرين.

ودخلت "القوات الشعبية" إلى عفرين، عقب اتفاق بين النظام السوري، ومليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية، أدى إلى انسحاب الأخيرة من أحياء تسيطر عليها في مدينة حلب، فيما لم تتضح بقية بنود ذلك الاتفاق.

من جانبها، أعلنت الأركان التركية، اليوم الجمعة، عن تحييد 8 من عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية، بعد استهدافهم غرب ناحية عفرين، بطائرة "أتاك" المروحية تركية الصنع، بحسب "الأناضول".

وتمكّنت عملية "غصن الزيتون"، من عزل المليشيات الكردية عن الحدود السورية التركية، في حين تحاول التقدّم بهدف حصارها في مدينة عفرين، فيما تستعين الأخيرة بالنظام السوري لتأمين إمداداتها.


وكان الصليب الأحمر الدولي قد أدخل، أمس الخميس، قافلة إغاثة إنسانية إلى مدينة عفرين، مكوّنة من 29 شاحنة، قادمة من مناطق سيطرة قوات النظام السوري.

وأشارت مصادر كردية إلى أنّ القافلة تضمنت حصصاً غذائية وصحية، فضلاً عن بطانيات مرسلة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري.

ذات صلة

الصورة
شباب كرة القدم (العربي الجديد)

مجتمع

جمع ملعب الحرية وسط مدينة إدلب شمال غربي سورية، مساء أمس الثلاثاء، فريقي الأمل وأبناء سورية لمبتوري الأطراف في لعبة كرة القدم، نظمتها مديرية الصحة بإدلب في أجواء غلبت فيها مشاعر السعادة والأمل على التنافس.

الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة
يساوم المهربون اللاجئات لتخفيض تكاليف رحلة العبور

تحقيقات

يكشف التحقيق عن ابتزاز وتحرش جنسي بلاجئات سوريات عالقات في بلدان العبور إلى أوروبا، على يد مهربي بشر يستغلون عدم قدرتهن على دفع تكاليف رحلة التهريب عبر الجو، أو التقدم بشكوى ضدهم، ووجودهن مع أطفالهن من دون أزواجهن.
الصورة
أردوغان يفتتح مسجد تقسيم

مجتمع

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسجداً فخماً جديداً في إسطنبول، اليوم الجمعة، ليحقق هدفاً قديماً له ويضفي هوية دينية على ميدان تقسيم الشهير في قلب المدينة.