قناة "دزاير نيوز" الجزائرية: جدل الإغلاق والدمج

04 يونيو 2019
الصورة
علي حداد رهن الاعتقال حالياً (فيسبوك)
+ الخط -
تضاربت الأنباء حول قرار مؤسسة "وقت الجزائر" الإعلامية إغلاق قناة "دزاير نيوز" الإخبارية وتسريح عشرات الموظفين؛ إذ بينما أكدت تقارير هذا الخبر، خرجت المؤسسة بتفاصيل مختلفة.

وأفادت تقارير محلية بأن إدارة مؤسسة "وقت الجزائر" الإعلامية قرّرت إغلاق قناة "دزاير نيوز"، ابتداءً من يوم 25 يونيو/حزيران الحالي.

وأرجعت المصادر ذاتها سبب هذه الخطوة إلى صعوبات مالية تمر بها القناة، خصوصاً وأنها تعود لرجل الأعمال، علي حداد، والذي يوجَد حالياً رهن الاعتقال.

وأشارت تقارير إلى أن قرار إغلاق القناة سيترتب عنه تسريح 100 موظف، بين صحافيين وفنّيين.

وتمتلك مؤسسة "وقت الجزائر" قنوات "دزاير تي في" و"دزاير نيوز"، فضلاً عن صحيفتي "وقت الجزائر" و"لوتون دالجيري".

من جانبها، عمّمت المؤسسة بياناً أوضحت فيه أنها لم تقرر إغلاق قناة "دزاير نيوز"، بل سوف تدمج قناتي "دزاير نيوز" و"دزاير العامة" في قناة واحدة في 25 يونيو/حزيران.

وتابع البيان أن القناة الجديدة سوف تكون في تردد قناة "دزاير نيوز"، وستكون ذات طابع إخباري تتخللها برامج ترفيهية.

المساهمون