قمة بين الأهلي والزمالك بحثاً عن لقب السوبر المصري

20 فبراير 2020
الصورة
سباق مثير بين الغريمين الأهلي والزمالك (فرانس برس)
+ الخط -
يتواجه العملاقان الأهلي والزمالك في معركة مثيرة جديدة، بحثاً عن لقب السوبر المصري، في لقاء سيشهد سباقاً على صفيح ساخن بين اللاعبين، وسط طموحات أهلاوية للتتويج وزملكاوية لرفع كأس جديد. 

"السوبر أهلاوي أم زملكاوي؟".. سؤال ستجيب عنه الأحداث عبر 90 دقيقة ساخنة وشرسة ومثيرة، ينتظرها 100 مليون مصري، إضافة للملايين في الوطن العربي من عشاق الفريقين، حينما تقام القمة الكروية الكبرى والكلاسيكو المصري والعربي الأول، بين النادي الأهلي "بطل الدوري" والزمالك "بطل الكأس"، بحثاً عن لقب بطل كأس السوبر المحلي.

ويدخل الأهلي اللقاء تحت قيادة ريني فايلر، المدير الفني السويسري الجنسية، في حالة فنية جيدة، إذ يتصدر جدول ترتيب الدوري المصري حالياً برصيد 45 نقطة من 15 مباراة، فاز فيها بشكل متتالٍ، بخلاف تأهله إلى دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا، وهو يراهن على كامل قوته الضاربة التي يتصدرها محمد الشناوي في حراسة المرمى، وياسر إبراهيم ورامي ربيعة ومحمود المتولي وأحمد فتحي وعلي معلول في الدفاع، وإليو ديانغ وعمرو السولية وحسين الشحات وقفشة ووليد سليمان وأجايي في الوسط، وبادغي في الهجوم، بطريقة لعب 4-2-3-1، وقد يفاجئ فايلر منافسه الزملكاوي بإشراك محمود عبد المنعم "كهربا".

ويواجه الأهلي أزمة تتمثل في غموض موقف رمضان صبحي، نجم الوسط العائد من الإصابة، وإن كان اللاعب يطلب المشاركة، وهو من العناصر الأساسية، وهناك انقسام حول إشراكه لتجهيزه لمباراتي صن داونز بطل جنوب أفريقيا، وإراحته منعا لتجدد الإصابة حتى لا يغيب عن اللقاء المرتقب، كما عالج الأخطاء التي وقعت في لقاء المصري في الدوري المحلي.

في المقابل، يدخل الزمالك اللقاء تحت قيادة باتريس كارتيرون، المدير الفني الفرنسي الجنسية، في حالة فنية جيدة، حيث تُوج الزمالك مؤخرا بطلاً لكأس السوبر الأفريقي بعد فوزه التاريخي على الترجي التونسي 3-1 في العاصمة القطرية الدوحة، وتقديمه أفضل عروضه في الموسم الجاري. وقد يبدأ كارتيرون المباراة بتشكيلة تضم محمد أبوجبل حارسا، وأمامه محمود علاء ومحمود الونش ومحمد عبد الغني ومحمد عبد الشافي أو عبد الله جمعة في الدفاع، وفرجاني ساسي وطارق حامد وأحمد سيد زيزو وأشرف بن شرقي ويوسف أوباما في الوسط، ومصطفى محمد رأس الحربة الصريح بطريقة لعب 4-2-3-1، وسط آمال من جانب كارتيرون بحصد الفوز والتتويج الثاني له على التوالي والثأر من الأهلي الذي قاده في الموسم الماضي، قبل أن يتم إقالته من منصبه.

واستعد الأهلي والزمالك للقمة المرتقبة عبر الوجود في معسكر مغلق لمدة 72 ساعة قبل اللقاء، فرض خلالها ريني فايلر وباتريس كارتيرون حظرا إعلاميا على اللاعبين مع منع الإدلاء بأي تصريحات، حفاظا على التركيز، خاصة بعد الأحداث الصاخبة التي شهدتها الأجواء الأخيرة على هامش الاحتفالات التي فجّرها عبد الله جمعة لاعب الزمالك عبر فيديو انتشر له، وهو يسخر من خسارة الأهلي من الترجي التونسي صفر/3 في نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 2018.

والتقى الأهلي والزمالك في سبتمبر/أيلول الماضي على لقب سوبر مؤجل من الموسم الماضي، وحقق الأهلي الفوز 3-2 على الزمالك، وأفسد وقتها أفراح الأخير بالحصول على لقب كأس مصر.

ولقاء الليلة بين الأهلي والزمالك هو السابع في تاريخ المواجهات المباشرة الحاسمة على لقب بطل السوبر منذ عام 2003، والذي شهد أول تتويج أهلاوي على حساب الزمالك بركلات الترجيح وقتها مع توني أوليفيرا، المدير الفني للأهلي. وخلال المباريات الست التي جرت بين القطبين الأهلي والزمالك على لقب بطل السوبر المصري، كانت الغلبة فيها للأهلي الفائز في 5 مباريات مقابل فوز وحيد للزمالك وهو فوزه عام 2017.

ويأتي تاريخ آخر سوبر بين القطبين إلى سبتمبر/أيلول 2019 والذي شهد فوز الأهلي على الزمالك 3-2، ووقتها تفوّق ريني فايلر، المدير الفني للأهلي، على الزمالك وحصد لقب البطولة للمرة الحادية عشرة في تاريخه.

ويعد الأهلي الأكثر تتويجا ببطولة كأس السوبر المصري عبر التاريخ، ونال اللقب 11 مرة من بين 16 نسخة سابقة، وهو رقم قياسي، فيما لم يحصد الزمالك اللقب سوى 3 مرات فقط، آخرها في عام 2017 على حساب الأهلي، والمثير أن الزمالك كان أول بطل تعرفه بطولة كأس السوبر.

المساهمون