قمة المناخ للشباب في نيويورك بمشاركة 100 من الرواد حول العالم

21 اغسطس 2019
الصورة
ناشطات بيئيات من حول العالم (فابريس كوفريني/فرانس برس)
أعلنت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، عن اختيار 100 من رواد المناخ الشباب البارزين من جميع أنحاء العالم، للمشاركة في قمة المناخ للشباب المزمع عقدها في 21 سبتمبر/أيلول في مقر المنظمة في نيويورك.

وأوضحت المنظمة في بيانها، أمس، أن الفائزين المائة من الشباب "بالبطاقة الخضراء" سينضمون إلى أكثر من 500 من قادة المناخ الشباب الذين تم اختيارهم للمشاركة في أول قمة مناخ للشباب في الأمم المتحدة. إذ توفر القمة منبراً لقادة المناخ الشباب لعرض حلولهم على المسرح العالمي، والمشاركة المباشرة مع صانعي القرار بشأن القضية الحاسمة في عصرنا. كما تطرح أفكار قادة الشباب خلال قمة العمل المناخي يوم 23 سبتمبر.

وأشار البيان إلى أن سفر الفائزين بـ"التذكرة الخضراء" سيكون صديقاً للبيئة بدون استهلاك الكربون قدر الإمكان للوصول إلى نيويوك لحضور أعمال القمة، بعد اختيارهم من بين مجموعة تضم أكثر من 7000 متقدم تراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا، بناءً على التزامهم الواضح بمعالجة أزمة المناخ ودفع الحلول.

وهنأ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الفائزين بالتذكرة الخضراء وجميع المتقدمين الناجحين في رسالة بالفيديو، قائلًا: "أناشد الشباب في جميع أنحاء العالم أن يتابعوا القمة عبر الإنترنت وأن يكونوا دافعًا للعمل المناخي في بلدانهم".

وحث البيان من لم يتمكن من حضور القمة شخصيًا على المشاركة في حملة My Future Our Planet من خلال مشاركة مقطع فيديو شخصي على "تويتر" أو "إنستغرام" مع عبارة Youth #ClimateAction Summit، والإفصاح عن الإجراءات التي يتخذونها بالفعل لمكافحة تغير المناخ ومطالبهم من قادتهم لاتخاذ إجراءات المناخ المناسبة.


وتعد قمة الشباب حول المناخ علامة بارزة قبل قمة العمل المناخي، والتي تدعو قادة الحكومات وقطاع الأعمال والمجتمع المدني إلى تعزيز الجهود المبذولة للتصدي لتغير المناخ وتأتي بعد يوم واحد فقط من إضراب المناخ العالمي في 20 سبتمبر.

يشار إلى أن الإعلان عن دعوة "التذكرة الخضراء" لتقديم الطلبات بدأ في أوائل شهر يوليو/تموز الماضي في أبوظبي، حيث اجتمع الأمين العام مع أكثر من 1700 شخص، بمن فيهم قادة الشباب وممثلون من أكثر من 160 دولة حول العالم.
تعليق: