قلق الأسعار يُحبط تفاؤل كبار منتجي النفط

15 ابريل 2020
الصورة
+ الخط -


تعيش الدول المنتجة للنفط حالة ترقب وقلق، بعد إعلان انتهاء حرب الأسعار بين روسيا والسعودية، بتوقيع اتفاق تاريخي ضم دول منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" تتقدمها السعودية، والمنتجين من خارجها وتترأسهم روسيا، من أجل تخفيضات كبرى مدروسة ومرحلية للإنتاج على أمل السيطرة على الأسعار التي هوت إلى مستويات متدنية جداً خلال فترة وجيزة. 

هذا الاتفاق الممهور بضغوط الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وتوقيع الأطراف المعنية، لم يُزل القلق إزاء احتمال انهيار سعر البرميل إلى ما دون 25 دولاراً، أما السبب، فهبوط الطلب العالمي على النفط تأثراً بتداعيات فيروس كورونا المستجد على الاقتصادات بكافة أحجامها، ولا سيما الصناعية منها، وبالتالي تكدّس المخزونات.

هذا الملف يرصد تطورات أسواق النفط العالمية، على ضوء الاتفاق الجديد بين كبار المنتجين، والذي لا يزال الغموض يكتنف بعض تفاصيله لناحية الحصص الإنتاجية الجديدة.

دلالات

المساهمون