قلق أوروبي على مفاوضات "بريكست" بعد خسارة ماي الأغلبية

قلق أوروبي على مفاوضات "بريكست" بعد خسارة ماي الأغلبية

09 يونيو 2017
+ الخط -
خلّفت نتائج الانتخابات البريطانية التشريعية، والتي خسرت فيها رئيسة الوزراء تيريزا ماي الأغلبية، قلقاً في أوروبا، عبّر عنه مسؤولو عدة دول، لا سيما حيال مفاوضات "بريكست".

وأفضت مقامرة ماي بالدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة، إلى نتائج عكسية ملحوظة، إذ خسر حزبها، حزب "المحافظين"، الأغلبية في البرلمان، وفق نتائج الانتخابات، اليوم الجمعة.

ووجّه الناخبون البريطانيون ضربة لماي، وحرموها من تفويض أقوى سعت إليه لإجراء محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي، وبدلاً من ذلك أضعفوا قبضة حزبها على السلطة، وبات عليها مد اليد للقوى الأخرى لتشكيل ائتلاف حكومي، وسط تصاعد دعوات تطالبها أصلاً بالاستقالة.

وأبدى مسؤولون أوروبيون تخّوفهم من ألا تجري مفاوضات خروج بريطانيا بشكل جيد، بسبب ضعف الحكومة الجديدة، مشدّدين في الوقت عينه، على ضرورة البدء بسرعة بهذه المفاوضات، والمقرّر بدايتها في 19 يونيو/ حزيران الجاري.

الاتحاد الأوروبي

وفي المواقف، طالب رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، بريطانيا بتسريع مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، محذراً من سيناريو "لا اتفاق"، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس".

وقال المفوض الأوروبي للموازنة غونتر أوتينغر، بحسب وكالة "فرانس برس": "نحن بحاجة لحكومة قادرة على التحرك ويمكنها التفاوض على خروج بريطانيا" من الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أنّ "حكومة بريطانية ضعيفة تطرح مخاطر بأن تكون المفاوضات سيئة للطرفين".

من جهته، قال المفوض الأوروبي بيار موسكوفيسي، إنّ ماي "التي كان يفترض أن تعزّز موقعها، خسرت رهانها، وبالتالي هي في وضع أصعب" للتفاوض حول "بريكست".

ألمانيا

ودعا نائب وزير الخارجية الألماني إلى عدم إضاعة الوقت والبدء في التفاوض على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعدما باتت ماي تكافح للاحتفاظ بمنصبها.

وقال مايكل روث، عضو "الائتلاف الديمقراطي الاشتراكي" بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لتلفزيون "زد دي إف"، وفق ما أوردت وكالة "رويترز": "نحن بحاجة للبدء في المفاوضات في أقرب وقت ممكن لأنّ الوقت يمر".

وأضاف "بغض النظر عن سؤال من سيشكّل الحكومة في بريطانيا، الوقت يمر... أمامنا أقل من عامين للتفاوض على الخروج... ومن ثم علينا ألا نضيع أي وقت الآن".

فرنسا

من جهته، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، إنّ محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، "ستكون طويلة ومعقدة"، لكن نتيجة الانتخابات العامة البريطانية لا تضع اختيار بريطانيا الانسحاب من الاتحاد محل تساؤل.

وقال فيليب، لـ"إذاعة أوروبا 1": "كان اعتقادنا دائماً أنّ مباحثات (خروج بريطانيا) لن تكون بسيطة. في الحقيقة ستكون طويلة ومعقدة".

وأضاف "لكنني لا أعتقد أنّ على المرء أن يعتبر هذه النتائج تحوّلاً في الموقف الذي عبر عنه البريطانيون بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي".

تشيكيا

وفي المواقف، قال رئيس الوزراء التشيكي بوسلاف سوبوتكا، اليوم الجمعة، إنّ بريطانيا عليها أن تشكل حكومة جديدة سريعاً، بعد ضياع أشهر بالفعل من محادثات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقال سوبوتكا للتلفزيون التشيكي "أتطلع فحسب ألا يستغرق الأمر وقتاً أطول من اللازم (لتشكيل حكومة)، لأننا أضعنا بالفعل عدة أشهر منذ أعلنت بريطانيا رسمياً الانسحاب في مارس/ آذار".

وأضاف "لكن الآن سيكون من الضروري انتظار من سيشكل حكومة وما ستأتي به هذه الحكومة للمفاوضات بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي".

السويد

وزيرة خارجية السويد مارغو والستروم، قالت بدورها: "الآن تجري مفاوضات بين الأحزاب. نحن على عجلة من أمرنا لرؤية الحكومة الجديدة تتسلّم مهامها. تبقى معرفة ما ستكون نتيجة الانتخابات على مفاوضات بريكست. من الضروري أن يتم الانفصال بشكل منظّم قدر الإمكان".

هولندا

بدوره، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي، إنّ "البريطانيين حسموا خيارهم. تبقى معرفة ما ستعنيه هذه المعطيات الجديدة لبريكست. ومن أجل ذلك يجب الانتظار".

النروج

النروج التي رفضت مرتين الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، سجّلت موقفاً أيضاً، إذا قال وزير خارجيتها بورغ برنده: "أعتقد أنّنا لم نشهد سوى البداية بالنسبة للصعوبات المرتبطة بالخروج من الاتحاد الأوروبي. الأسابيع المقبلة ستكون صعبة لبريطانيا وأكثر صعوبة مما كنا نأمل".


(العربي الجديد، وكالات)




ذات صلة

الصورة

سياسة

قالت بريطانيا يوم الخميس إنّ مسؤولين ضغطوا على نائب وزير الخارجية الإيراني، علي باقري كني، للإفراج عن معتقلين مزدوجي الجنسية، مثل البريطانية من أصل إيراني، نازنين زاغري راتكليف.
الصورة

سياسة

ينظر الاتحاد الأوروبي إلى ما يحدث على الحدود البيلاروسية البولندية على أنه هجوم من نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، يهدف إلى زعزعة الاستقرار الأوروبي.
الصورة
مهاجرون على حدود بيلاروسيا مع بولندا-الأناضول

سياسة

هدد الرئيس البيلاروسي المدعوم من روسيا ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الخميس، بالرد على أي عقوبات أوروبية جديدة، بما في ذلك وقف نقل الغاز الطبيعي والبضائع عبر بلاده، على خلفية أزمة المهاجرين العالقين على الحدود مع بولندا.
الصورة

مجتمع

يشير الارتفاع المفاجئ في السفر الجوي من الشرق الأوسط إلى بيلاروسيا، إلى تضافر المساعي لتوجيه المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي، كما يقول مسؤولون لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

المساهمون