قطر: مشاركون من 20 دولة في معرض مواد البناء

23 سبتمبر 2019
الصورة
يغطي المعرض قطاعات رئيسية في مجال البناء (العربي الجديد)
+ الخط -
افتتح وزير التجارة والصناعة القطري علي بن أحمد الكواري، في الدوحة اليوم الإثنين، النسخة الثانية من "معرض مواد البناء"، والذي يستمر لغاية 25 سبتمبر/أيلول الجاري. ويشارك في المؤتمر الذي تنظمه شركة "دي إم جي إيفنتس"، 150 عارضاً من 20 بلداً.

وتغطي المنتجات والخدمات في النسخة الثانية من المعرض سبعة قطاعات رئيسية في مجال البناء وهي: خدمات الهندسة الكهربائية والميكانيكية؛ والديكورات والتشطيبات، وتغليف المباني والإنشاءات الخاصة؛ وأدوات ومواد البناء؛ وتقنيات البناء والابتكارات؛ والخرسانة؛ ومعدات المصانع والمركبات.

وأعدّ المعرض، بالتعاون مع المجلس الوطني للسياحة، برنامجاً للتعريف بأفضل فرص الأعمال المتاحة للمستثمرين، وآخر التطورات في قطاع البناء في الدولة.
وينظم المعرض، ورش عمل وندوات لتعريف الحضور بالتوجهات السائدة والتقنيات الحديثة في هذا القطاع، حيث تغطي أكثر من 40 ورشة معتمدة في التطوير المهني المستمر، بينما يشهد اليوم الأخير ندوات حول مواضيع مميزة منها دور المرأة في قطاع البناء و"نمذجة معلومات البناء".


ويوفر السوق القطري فرصا لشركات البناء، في ظل منح مشاريع تقدر قيمتها بحوالي 4.5 مليارات دولار أميركي في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري وفق "تقرير مشاريع ميد". 

في حين تبلغ قيمة العقود في المناقصات المطروحة حاليا حوالي 5 مليارات دولار، أصبحت المشاريع التي تزيد قيمتها عن 56 مليار دولار في مرحلة الدراسات، ما يشير إلى نشاط واضح في هذا المجال.


وتحظى نسخة المعرض هذا العام بشراكة استراتيجية مع المجلس الوطني للسياحة في قطر، بعد نجاح النسخة الأولى من المعرض عام 2018، والتي ساهمت في تيسير فرص الأعمال والاستثمارات الدولية في مشاريع الإنشاءات والبناء في قطر التي تقدر قيمتها بحوالي 75 مليار دولار.
وتساهم رؤية قطر الوطنية 2030، والاستعدادات لتنظيم كأس العالم 2022 في مواصلة الطلب على قطاع البناء والإنشاءات.
وشهدت الورش المنظمة في المعرض في نسخته الأولى مشاركة أكثر من 5 آلاف شخص من قطاع البناء، بينما استقبل المعرض أكثر من 12 ألف زائر.

المساهمون