قطر للغاز: الهند تحتاج مزيداً من محطات الغاز المسال

06 ديسمبر 2016
الصورة
الهند ثالث أكبر اقتصاد في آسيا (سام بانثاكي/فرانس برس)
قال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للغاز، حمد مبارك المهندي، إن الهند تحتاج إلى المزيد من محطات الغاز الطبيعي المسال للمساعدة في نمو الطلب عليه.

وتكافح الهند ثالث، أكبر مستهلك للطاقة في العالم، للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي والتحول عن استخدام النفط والفحم في قطاعي الكهرباء والصناعة، لكن نقص المنشآت اللازمة لاستيراد الغاز يعرقل حث خطى الاعتماد على وقود أنظف.

ورغم أن الهند رابع أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال بعد اليابان وكوريا الجنوبية والصين، إلا أن وتيرة نمو استهلاك النفط والفحم تفوق طاقة إنتاج الغاز الطبيعي المسال بكثير.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للغاز "الهند سوق كبيرة... و(لكنها) لاتزال تفتقر للبنية التحتية التي تدعم اقتصادا يعتمد على الغاز. لايزال الفحم والوقود السائل يلبي أغلبية احتياجات الطاقة في الهند".

وأضاف أن الهند تحتاج إلى المزيد من محطات الغاز الطبيعي المسال كي ينمو الطلب.
وتابع أن واردات الهند من الغاز الطبيعي المسال من قطر للغاز يمثل 10% إجمالي الإنتاج السنوي لقطر، مضيفا أن للشركة وجودا كبيرا في الهند من خلال عقد مدته 25 عاما مع بترونت للغاز الطبيعي المسال وهي أكبر مستورد للوقود في الهند، وتوفر أكثر من 50 % من شحنات الغاز الطبيعي المسال للهند.

وأضاف أنه يرى ميلا لدى العملاء في الهند، ثالث أكبر اقتصاد في آسيا، لعقود الغاز قصيرة الأجل، مضيفا أن الهند ستصبح ثاني أكبر عميل للعقود الفورية والعقود طويلة الأجل للغاز الطبيعي المسال في العالم العام الجاري.

وقالت شركة كيه.بي.ام. جي للاستشارات في عرض في مؤتمر بتروتك في نيودلهي إن تأخر تطوير البنية التحتية للغاز الطبيعي ساهم في خفض نسبة الغاز في سلة الطاقة بالهند إلى النصف من 12 % قبل خمسة أعوام. 


تعليق: