قطر تعيد تشكيل شحن الغاز المسال للتسليم لعدة موانئ

قطر تعيد تشكيل شحن الغاز الطبيعي المسال للتسليم لعدة موانئ

20 اغسطس 2017
الصورة
قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم (Getty)
+ الخط -


أكملت شركتا "قطر غاز" و"راس غاز" أولى عمليات الشحن المشترك بطريقة مبتكرة لإحدى شحنات الغاز الطبيعي المسال لتسليمها إلى عدة موانئ.
وذكر بيان صحافي صادر عن قطر غاز اليوم، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، أن هذه الطريقة المبتكرة لتسليم شحنة واحدة من الغاز الطبيعي المسال إلى عدة موانئ من شركتين مختلفتين تعد خير دليل على ما تتمتّع به قطر من قدرة إنتاجية عالية ومرونة تشغيلية فائقة، إضافة إلى قدرتها المتميزة على تلبية احتياجات العملاء بنجاح.

وأوضح البيان أن طريقة الشحن المبتكرة هذه تختلف عن الطريقة التقليدية المتبعة في الصناعة لنقل شحنة واحدة من الغاز الطبيعي المسال وتسليمها إلى ميناء واحد من قبل مورد واحد.
وكانت شركتا "قطر غاز" و"راس غاز" قد قامتا بالتحميل المشترك للشحنة في محطة راس لفان بدولة قطر، على متن الناقلة "الخوير" من طراز "كيو-فلكس" إلى محطة استقبال "زيبروغ" في بلجيكا ومحطة "ساوث هووك" في المملكة المتحدة على التوالي.

من جهته أعرب الرئيس التنفيذي لقطر للبترول ورئيس مجلس إدارة قطر غاز سعد شريده الكعبي عن سعادته بهذا الإنجاز الذي جرى تحقيقه في صناعة الغاز الطبيعي المسال، واصفاً إياه بالرائع.
واعتبر أن هذا "الإنجاز الرائع يبرز المكانة المرموقة التي تتبوأها قطر بصفتها الدولة الرائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في العالم"، مشيراً إلى أن هذا "الإنجاز يبرهن على التزام الشركتين بتقديم الحلول المبتكرة التي تساعد على تعظيم الطاقة الإنتاجية وتحقيق مرونة تشغيلية أكثر كفاءة وفاعلية، إضافة إلى الاستغلال الأمثل للموارد مع الاستمرارية في تلبية احتياجات العملاء بنجاح".

وتعد قطر غاز، والتي تأسست عام 1984، الشركة الأولى في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في دولة قطر.

واليوم، تعتبر قطر غاز أكبر شركة منتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم، إذ تبلغ طاقتها الإنتاجية 42 مليون طن سنوياً.

 وشركة راس غاز المحدودة هي شراكة تأسست في 2001، بين كل من قطر للبترول بنسبة 70%، وشركة إكسون موبيل الأميركية بنسبة 30%.

 

المساهمون