قطر تعلن استعدادها لعملية برية بسورية ضمن التحالف الدولي

قطر تعلن استعدادها لعملية برية بسورية ضمن التحالف الدولي

15 فبراير 2016
الصورة
قطر تؤكد استعدادها التدخل برياً في سورية (الأناضول)
+ الخط -
أظهرت تصريحات أدلى بها مسؤولان قطريان تطابقاً كبيراً، وتنسيقاً في المواقف بين الدوحة والرياض من تطورات الأزمة السورية.
أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، موقف بلاده من المشاركة في عملية برية في سورية، والتي يرى أنها ضرورة ملحة، مُذكراً بموقف قطر، الذي سبق وأعلنته في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وجاء فيه استعدادها المشاركة في عملية برية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

بدوره قال وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد العطية، في تصريحات صحافية، إن بلاده مستعدة للمشاركة "جنباً إلى جنب مع السعودية والإمارات إذا طلبت منهم الرياض ذلك".

وعبر العطية عن موقف قطر بالقول "هذا الأمر مفروغ منه، وفي حال تطلبت حماية الشعب السوري تدخلاً برياً فإنها ستلبي الطلب".

وجاء الموقف القطري، على لسان وزير خارجيتها، خلال فعاليات مؤتمر ميونيخ الأمني، والذي شدد فيه محمد بن عبد الرحمن آل الثاني، على أن مساومة النظام السوري والجهات الإقليمية المتحالفة معه، تجاه وقف الأعمال العدائية والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، موقف رفضته الدول المجتمعة في لقاء ميونيخ، مؤكداً أن وقف القصف ووصول المساعدات قرار حسمه مجلس الأمن.

اقرأ أيضاً: الرياض وأنقرة تواجهان طهران وموسكو... لتحديد مصير الأسد

وأضاف الوزير القطري، أن التزام روسيا وإيران بوقف الأعمال العدائية يجب أن يحصل خلال أسبوع، واعتبر أن هذا الشرط ضروري لإتاحة الفرصة أمام المعارضة السورية، للتشاور مع القوى المقاتلة على الأرض، مشيراً في الوقت ذاته، إلى أن حلفاء طهران وموسكو وافقا على الطرح، لكن هناك بعض الأمور غير الواضحة، وذكر من بينها مواصلة القصف الجوي لـ"داعش" و"جبهة النصرة"، وما يعنيه ذلك بالنسبة للمناطق المختلطة مثل حلب.

وربط  محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نهج الثورة السورية للخيار العسكري، وهي التي بدأت مدنية حسب قوله، بوحشية النظام السوري، وفشل المجتمع الدولي في التحرك، بالإضافة إلى صعود القوى المتطرفة التي استفادت من فراغ القوة.

ودعا إلى ضرورة وقف الأنظمة القمعية بالتزامن مع محاربة الإرهاب.

وعاد الوزير القطري للتفصيل في موقف بلاده من المشاركة البرية في عملية ضد "داعش" في سورية، موضحاً أن قطر عبرت في السابق أنها مستعدة لإرسال قوات برية، إذا كانت هناك حاجة لذلك.

وكانت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا"، قد بثت أمس في نشرتها خبر مشاركة وزير الخارجية القطري في مؤتمر ميونيخ للأمن، وأبرز ما جاء في كلمته، إلا أنها لم تنشر كما يبدو، ردود الوزير القطري على الأسئلة التي وجهت له في المؤتمر، حول الموقف القطري من التدخل البري في سورية.



اقرأ أيضاً: استعجال روسي للحسم استباقاً لجنيف وللدخول السعودي التركي

المساهمون