قطر ترفض حكماً إماراتياً ضد مواطن عماني بالسجن المؤبد: "يجافي العدالة والحقائق"

12 اغسطس 2020
الصورة
المواطن العماني المعتقل عبدالله الشامسي(تويتر)

رفضت قطر حكماً صدر عن محكمةِ الاستئناف الاتحادية الإماراتية بالسجن المؤبد، على المواطن العماني عبدالله الشامسي، في القضية المزعومة بالتخابر مع دولة قطر وقالت "إنه يجافي العدالةَ والحقائق".

وأكدت وزارة الخارجية القطرية، في بيان أصدرته، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء، أنّ "هذه الاتهامات عارية من الصحة ولا سند لها من الواقع أو القانون، وتخالفُ سياسةَ دولة قطر تجاه جميع الدول وترفض دولة قطر وتستنكر بشدة هذا الاتهام الباطل".

واعتبر البيان أنّ هذا الحكم "يفتقر إلى العدالةِ بمفهومهَا السليم، وهو مؤسس على أسبابٍ لا علاقة لها بالقانونِ وإنما لأسبابٍ معروفة، كما أنه يكشف ما وصلت إليه السلطات الإماراتية من سلوك مرفوض يمس حقوق المواطن الخليجي، ويخالف الالتزام بقواعد ومبادئ احترام العلاقات بين الدول".

وأيّدت المحكمة الاتحادية في الإمارات، في 9 أغسطس / آب الجاري، الحكم بالسجن المؤبد على المواطن العماني عبد الله الشامسي (21 عاماً)، بتهمة التخابر مع دولة قطر.

واعتقل الشامسي، وهو مقيم في الإمارات، من أب عماني وأم إماراتية، في أغسطس/ آب عام 2018، وكان يبلغ من العمر 19 عاماً، وأخفي قسرياً لمدة 5 أشهر، ثم نقل إلى سجن الوثبة، ووجه له الاتهام بـ"التخابر مع دولة قطر"، لقيامه بالتواصل هاتفياً مع عمّه المقيم في قطر.

ويعاني الشامسي أوضاعاً صحية صعبة، واستؤصلت إحدى كليتيه قبيل اعتقاله، وساءت أحواله الصحية في المعتقل، ولم تستجب السلطات الإماراتية، لمناشدة والدته الإفراج عنه.

وتصدر وسم، #الحرية _ لعبدالله _ الشامسي، قائمة الوسوم على " تويتر"، في منطقة الخليج، حيث طالب ناشطون بالإفراج عنه فوراً، وتدخلت السلطات العمانية للضغط من أجل تحقيق ذلك، حفاظاً على حياته.