قطر تردّ على مقال في "فوكس نيوز": مضلل وبأجندات مسبقة ضد الدوحة

قطر تردّ على مقال في "فوكس نيوز": مضلل وبأجندات مسبقة ضد الدوحة

08 اغسطس 2020
الصورة
قطر دعت إلى تجاهل المنظمات المنحازة التي تقود حملات التضليل والتشويه (Getty)
+ الخط -

استنكرت دولة قطر ما ورد في مقال منشور على الموقع الإلكتروني لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية، المقرّبة من التيار اليميني المحافظ، والذي تضمّن اتهامات للدوحة بتمويل "حزب الله".

ووصفت سفارة قطر لدى واشنطن ما ورد في الموقع، والذي تداولته وسائل إعلام محسوبة على دول الحصار على نطاق واسع باعتباره "تقريرًا"، بأنه "مقال رأي" غير مستند إلى مصادر ذات أهلية، و"يتضمن العديد  من الادعاءات الكاذبة"، مشيرة إلى أنه أعد من قبل كاتبين يحملان "أجندات مسبقة ضد قطر".

وأوضحت السفارة أن أحد كاتبي المقال، وهو بينجامين وينثال، له سوابق في سوق ادعاءات مشوهة ضد قطر، وهدفه هو "تقويض استضافة قطر للجيش الأميركي في قاعدة العديد، ونقلها إلى مكان آخر في المنطقة". وذكّرت السفارة بتقرير كانت قد نشرته وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، كشف عن أن المؤسسة التي ينتمي إليها وينثال، وهي "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات"، تعمل تحت توجيهات دولة الإمارات لنشر تقارير تستهدف قطر، وتنظيم فعاليات ضدها.

واستطردت السفارة، في ردّها على الادعاءات الواردة في المقال، والتي تستند إلى مصادر مجهولة، أو تصريحات قديمة غير دقيقة، بأن دولة قطر كانت أول دولة في المنطقة توقّع على اتفاقية شاملة مع الولايات المتحدة لمكافحة تمويل الإرهاب، وأن لديها حاليًّا قوانين محلية هي الأكثر صرامة في مقاضاة المرتبطين بتمويله.

وبيّنت أن الكاتبين لجأا كذلك إلى استخدام بعض المعلومات المضللة، عبر استعادة تصريحات سابقة تمّ نفيها أصلًا، ومن بينها اقتباس عمره ست سنوات لوزير التطوير الألماني حول دعم قطر للإرهاب، وهو التصريح الذي اعتذرت عنه الحكومة الألمانية لاحقًا، وأقرّت بعدم وجود دليل يدعمه.

وأشار بيان السفارة إلى أن اعتراف الكاتبين في الفقرة الأخيرة من مقالهما بأن الخارجية الأميركية أوضحت أهمية جهود قطر باعتبارها "واحدة من أقرب الحلفاء العسكريين للولايات المتحدة في المنطقة"، يقوّض كلّ ما ورد في متن المقال من الأساس.

واعتبرت سفارة قطر أن "الوقت قد حان لتجاهل المنظمات المنحازة ذات المصالح الشخصية الضيقة التي تعمل على تشويه السمعة عبر نشر معلومات مضللة وأكاذيب"، داعية شبكة "فوكس نيوز" إلى "عدم إعطاء منصة" لهؤلاء.

المساهمون