قطر تدشن أكبر منشأة في المنطقة لتخزين ثاني أكسيد الكربون

08 أكتوبر 2019
الصورة
الكعبي وصف المشروع بالضخم وسيعزز إنتاج النفط (فرانس برس)
قال وزير الطاقة القطري سعد الكعبي اليوم الثلاثاء، إن قطر دشنت منشأة لاحتجاز وتخزين الكربون في البلاد، وتستهدف تخزين 5 ملايين طن من الكربون من منشآتها للغاز الطبيعي المسال بحلول 2025.

وصرح الكعبي، وهو أيضا الرئيس التنفيذي لقطر للبترول، أنه لم يعلن في السابق عن إقامة المنشأة.

وأضاف الكعبي في مؤتمر في العاصمة البريطانية، لندن، وفقا لوكالة "رويترز"، أننا "أطلقنا بنجاح منشأة في قطر، إنها أكبر منشأة لاحتجاز وتخزين الكربون في المنطقة" مضيفا أن طاقتها الإنتاجية تبلغ 2.1 مليون طن سنويا.

وذكر أن تصميم هذا التوسع يضع في الاعتبار احتجاز وتخزين ثاني أكسيد الكربون. وقال إن قطر للبترول تنظر في استخدام الكربون في استخراج النفط المعزز، وهو أسلوب بدأت تجربته في حقول النفط، ويحسن استخراج النفط المعزز إنتاج النفط من الحقول بضخ الغاز، وفي هذه الحالة الكربون، في الحقل لزيادة الضغط".

وتابع "هذا مشروع ضخم... نمد خطوط أنابيب كبيرة في أنحاء البلاد... ربما بعد عشر سنوات سنعزز استخراج النفط".
وقطر أكبر دولة منتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم منذ سنوات، وتهدف لبناء توسعات كبيرة لمنشآت الغاز الطبيعي المسال الضخمة لديها، لزيادة الإنتاج بنسبة 40 بالمئة، حيث تعتزم "قطر للبترول" رفع طاقتها الإنتاجية من 77 مليون طن إلى 110 ملايين طن سنويا، بحلول 2024.

وتغطي نشاطات قطر للبترول مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.


(رويترز, العربي الجديد)

دلالات