قطر تحجز محطة الغاز بميناء زيبروغ البلجيكي حتى 2044

02 سبتمبر 2019
الصورة
"قطر للبترول" تستثمر في محطات الغاز بأوروبا (تويتر)
أعلنت "قطر للبترول" توقيع اتفاقية طويلة الأمد مع شركة "فلاكسيس بلجيكا Fluxys Belgium"، لاستقبال وتخزين وإعادة تبخير الغاز الطبيعي المسال في محطة الغاز الطبيعي المسال في ميناء زيبروغ البلجيكي.

وقالت "قطر للبترول"، في بيان صحافي اليوم الإثنين، إنه وبموجب الاتفاقية تصبح شركة "قطر تيرمينال المحدودة QTL"، والمملوكة بالكامل من قبل قطر للبترول، المستفيد الوحيد من كامل القدرة الاستيعابية للمحطة عند انتهاء العقود الحالية وحتى العام 2044.

و"QTL" هي بالفعل طرف في اتفاقية حالية يستخدم بموجبها نحو 50٪ من سعة محطة زيبروغ لتوريد الغاز الطبيعي المسال القطري إلى بلجيكا.

وخلال الحفل الذي أقيم اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل لتوقيع الاتفاقية، وصف وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد بن شريده الكعبي، الاتفاقية بـ"الهامة" والتي ستوسّع شراكة قطر للبترول طويلة الأمد مع شركة فلاكسيس بلجيكا لعقود قادمة".

وأشار إلى أن الشركة استثمرت منذ فترة طويلة في محطات الاستقبال في أوروبا، وهي سوق رئيسي للغاز، كجزء من استراتيجيتها في تنويع وجهاتها العالمية، مؤكداً التزام قطر للبترول بدعم سياسات الطاقة في الاتحاد الأوروبي وبتوفير إمدادات يمكن الاعتماد عليها.

بدورها، أوضحت الوزيرة الفدرالية للطاقة والبيئة والتنمية المستدامة في بلجيكا، ماري كريستين مارغيم، على أن قطر هي الدولة الوحيدة المنتجة للغاز التي تورّد الغاز الطبيعي المسال إلى شمال غرب أوروبا من خلال عقود طويلة الأمد، لافتة إلى أن ما يقارب 15٪ من استهلاك الغاز في بلجيكا يأتي من قطر.


يُذكر أن محطة زيبروغ لاستقبال الغاز الطبيعي المسال، بدأت عملياً عام 1987 وتطورت منذ ذلك الحين، جنباً إلى جنب مع كامل منطقة زيبروغ، إلى مفترق طرق رئيسي لشبكة إمدادات الغاز في شمال غرب أوروبا.

تقع المحطة في نقطة التقاء عدد من خطوط أنابيب الغاز وتلعب دوراً رئيسياً في إمدادات الغاز الطبيعي في أوروبا، ويجري تشغيل المحطة من قبل شركة "فلاكسيس" للغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة "فلاكسيس" بلجيكا المستقلة لنقل الغاز الطبيعي.

وتبلغ القدرة الاستيعابية السنوية للمحطة زهاء تسعة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي وتحتوي على أربعة خزانات للغاز الطبيعي المسال بسعة تخزينية تبلغ 380 ألف متر مكعب، ويشيّد حالياً خزان خامس بسعة 1180 ألف متر مكعب.