وزير مالية قطر: تغلبنا على الحصار ونتوقع فائضا في موازنة 2019

09 ديسمبر 2018
الصورة
وزير المالية القطري علي العمادي (كريم جعفر/ فرانس برس)
أبلغ وزير المالية القطري علي شريف العمادي مؤتمرا اليوم الأحد، أن موازنة قطر الجديدة لعام 2019 ستتضمن فائضا متوقعا دون أن يحدّد قيمته.

ويأتي ذلك رغم الحصار الذي فرضته 4 دول عربية (السعودية والإمارت والبحرين ومصر) على الدوحة منذ الخامس من يونيو/ حزيران 2017.

وأضاف العمادي أن البيانات المالية للنصف الأول من 2018 تؤكد قوة الاقتصاد، وأن البلد تغلب على "الحصار" الذي تفرضه السعودية وحلفاؤها.

وقال وزير المالية القطري إن نمو الاقتصاد غير النفطي تجاوز 5% في النصف الأول من العام، وفقاً لـ"روتيرز".

وكانت الحكومة القطرية، أقرت في جلسة عقدتها يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مشروع الموازنة العامة للسنة المالية 2019، ومشروع قانون باعتماد الموازنة، ووافقت على إحالة إجمالي الأبواب والقطاعات الرئيسية لمشروع الموازنة ومشروع القانون إلى مجلس الشورى.

وأُعدّ مشروع الموازنة العامة، بناءً على توفير المخصصات اللازمة لخطط ومشاريع رؤية قطر الوطنية 2030 بمختلف ركائزها الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية. وكذا استمرار العمل على زيادة الإيرادات الأخرى (غير النفطية).

وأيضاً تم توفير المخصصات المالية بالموازنة الجديدة لاستكمال المشاريع الكبرى والمشاريع المرتبطة بكأس العالم 2022.

وتضمن مشروع الموازنة تخصيص الاعتمادات المالية لتطوير البنية التحتية في المناطق الاقتصادية والصناعية واللوجستية، ودعم مبادرات تطوير بيئة الأعمال وتعزيز دور القطاع الخاص ومشاركته في مختلف الأنشطة الاقتصادية، ودعم مشاريع الأمن الغذائي.

وخصص مشروع الموازنة للعام المقبل الاعتمادات المالية لتطوير أراضٍ للمواطنين، مع إقرار مواصلة العمل على زيادة كفاءة الإنفاق العام.

دلالات