مونديال 2022: قطر تؤكد التزامها بحماية العمال ردّاً على تقارير حقوقية

28 سبتمبر 2017
الصورة
تعزيز إجراءات حماية العمال (لارس بارون/Getty)
+ الخط -

أكدت اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، يوم الأربعاء، التزامها حماية العمال في المنشآت، وذلك رداً على دعوة منظمة "هيومن رايتس ووتش" الاتحاد الدولي (فيفا) إلى التدخل لحماية الآلاف منهم، لاسيما من العمل في ظروف الحر الشديد.

وكانت المنظمة، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، اعتبرت، في تقرير أصدرته أمس الأربعاء، أن على السلطات القطرية توفير ظروف ملائمة للعمل في الهواء الطلق "لحماية حياة عمال البناء المهاجرين، المعرضين للخطر بسبب عملهم في الحر والرطوبة الشديدين في البلاد"، إضافة إلى التحقيق في وفاة عدد منهم في مواقع العمل.

وأكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في بيان، "التزامها بحماية العمال في مواقع بناء استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وضمان صحتهم وسلامتهم"، مشيرة إلى أنها على تواصل مع ممثلين عن العمال والمنظمات الحقوقية، ومنها "هيومن رايتس" و"التي نقلت لنا ملاحظاتها وناقشناها بالتفصيل مع ممثليها مؤخرا".

وأضافت اللجنة أن الأخيرة نقلت إليها "رأيها البناء تجاه مؤشر قياس الحرارة والرطوبة (هيوميديكس)، وتسعى اللجنة العليا باستمرار إلى تطوير هذا النظام وتحسينه، وإدخال التعديلات اللازمة عليه ليعمل بكفاءة أفضل، ومن ضمن هذه التعديلات تسجيل القراءات طوال العام".

وأوضحت اللجنة أن الوفيات التي تم تسجيلها في ورش بناء الملاعب بلغت 11 حالة، وأن "حالات الوفاة المرتبطة بالعمل بلغت حالتين، أما حالات الوفاة غير المرتبطة بالعمل فقد بلغت تسع حالات"، مشيرة إلى أنها "ليست هي الجهة المصرح لها أو المنوط بها تحديد أسباب الوفاة والتي تُسجل في شهادات الوفاة التي تصدرها الجهات الطبية في قطر"، بل إن دورها يقتصر "على ضمان صحة وسلامة العمال في مواقع العمل، وتطبيق قوانين العمل المرعية، إلى جانب ضمان تطبيق معايير رعاية العمال الخاصة باللجنة العليا".



وشددت اللجنة العليا على أنها تحقق "في جميع حالات الوفاة التي تقع في مواقع العمل للوقوف على الظروف التي وقعت فيها هذه الحالات، ولتطوير الإجراءات للحؤول دون وقوع حوادث مشابهة".

حماية العمال في مواقع بناء استادات (Getty)


وكانت المنظمة الحقوقية حضّت في تقريرها، السلطات القطرية، على اتخاذ خطوات عدة منها "نشر البيانات عن عدد وفيات العمال المهاجرين على مدى السنوات الخمس الماضية (...) واستبدال فوري لساعات العمل الصيفية المحظورة، بشرط ملزم قانونا بأن يقلل أرباب العمل بشكل كاف مخاطر الإجهاد الحراري على العمال، بما يشمل حظر العمل خلال جميع أوقات مخاطر الحرارة غير المقبولة".

وتحظر السلطات العمل في الهواء الطلق ما بين الساعة 11:30 ظهرا والثالثة بعد الظهر في الفترة الممتدة بين 15 يونيو/حزيران و31 أغسطس/آب، والتي يمكن للحرارة فيها أن تتخطى 50 درجة مئوية.

كما طالبت "هيومن رايتس ووتش" الفيفا والاتحاد الكروية الوطنية بـ"الإصرار على أن تقوم قطر بإصلاحات لحماية العمال من الحر والإصابات الأخرى، بما في ذلك استبدال حظر ساعات العمل الصيفية بنظام يعكس بدقة المخاطر الفعلية التي يتعرض لها العمال في أي وقت".

وأشارت المنظمة إلى أن عدد العمالة الأجنبية في قطر يناهز المليوني شخص، منهم نحو 800 ألف في مجال البناء. ونقلت "هيومن رايتس ووتش" عن مسؤولين في اللجنة، توقعهم بأن يصل عدد العاملين في منشآت كأس العالم إلى 35 ألفا بحلول أواخر 2018 أو بداية 2019.

 (فرانس برس)

 

دلالات