قطر: الفائض التجاري يرتفع 55% في نوفمبر.. والصادرات تزيد 15.9%

26 ديسمبر 2017
الصورة
بلغت الصادرات القطرية في نوفمبر 21.8 مليار ريال(العربي الجديد)
+ الخط -
سجل الميزان التجاري السلعي لدولة قطر، الذي يمثل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017، فائضاً مقداره 12.8 مليار ريال (3.5 مليارات دولار تقريباً)، مسجلاً ارتفاعاً قدره 3.2 مليارات ريال بنسبة 32.9% مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق 2016، وارتفاعاً قدره 4.5 مليارات ريال بنسبة 54.8% مقارنةً مع شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري. 

جاء ذلك في التقرير الأولي حول إحصاءات التجارة الخارجية عن شهر نوفمبر عام 2017، الذي تصدره وزارة التخطيط التنموي والإحصاء بشكل شهري، ويشمل بيانات عن الصادرات (ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) والواردات.

وذكر التقرير الذي نشرته وكالة الأنباء القطرية "قنا" أن قيمة إجمالي الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) بلغت 21.8 مليار ريال تقريباً، أي بارتفاع 15.9% مقارنة بشهر نوفمبر عام 2016، وبارتفاع 3.8% مقارنة بشهر أكتوبر الفائت.

من جانب آخر، انخفضت قيمة الواردات السلعية، خلال شهر نوفمبر عام 2017، لتصل إلى نحو 8.9 مليارات ريال بنسبة 2.0% مقارنة بشهر نوفمبر من عام 2016، كما انخفضت بنسبة 29.6% مقارنة بشهر أكتوبر عام 2017.

وبالمقارنة مع شهر نوفمبر عام 2016، ارتفعت قيمة صادرات "غازات النفط والهيدروكربونات الغازية الأخرى" والتي تمثل (الغاز الطبيعي المسال والمكثفات والبروبان والبيوتان، إلخ..) لتصل إلى نحو 12.3 مليار ريال وبنسبة 6.2%، وارتفعت قيمة "زيوت نفط وزيوت مواد معدنية قارية خام" لتصل إلى ما يقارب 3.7 مليارات ريال وبنسبة 23.5%، كما ارتفعت قيمة صادرات "زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية غير خام" لتصل إلى نحو 2.3 مليار ريال و بنسبة 142.8%.

وعلى صعيد الصادرات، حسب دول المقصد الرئيسية، احتلت كوريا الجنوبية صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات دولة قطر، خلال شهر نوفمبر عام 2017، بقيمة 4.2 مليارات ريال تقريباً تمثل 19.1% من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، تليها اليابان بقيمة 3.5 مليارات ريال تقريباً بنسبة 16.1% من إجمالي قيمة الصادرات، ثم الهند بقيمة 2.7 مليار ريال تقريباً وبنسبة 12.3%.

وخلال شهر نوفمبر عام 2017، جاءت مجموعة "السيارات المصممة لنقل الأشخاص" على رأس قائمة الواردات السلعية، حيث بلغت قيمتها 0.5 مليار ريال تقريباً مسجلة انخفاضاً نسبته 39.2% مقارنة مع شهر نوفمبر عام 2016، تليها مجموعة "عنفات نفاثة وعنفات دافعة، عنفات غازية أخرى وأجزائها" إلى ما يقارب 0.4 مليار ريال وبارتفاع نسبته 5.5%، تليها مجموعة" أجهزة كهربائية للهاتف (تليفون) أو البرق (تلغراف) السلكيين بما في ذلك الأجهزة الناقلة للشبكة، وأجزائها "بنحو 0.3 مليار ريال وبارتفاع نسبته 27.1%.

وعلى صعيد الواردات حسب دول المنشأ الرئيسية فقد احتلت الصين صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات دولة قطر خلال شهر نوفمبر عام 2017 بقيمة 1.2 مليار ريال تقريباً وبنسبة 13.8% من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 1.2 مليار ريال أي ما نسبته 13.6%، تليها الهند بقيمة 0.5 مليار ريال أي ما نسبته 5.9%.

(الدولار=3.64 ريالات قطرية)

المساهمون