قضاء فوكوشيما: الحكومة وشركة يابانية مسؤولتان عن كارثة 2011

10 أكتوبر 2017
+ الخط -


قالت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء، إنّ محكمة في فوكوشيما قضت، اليوم الثلاثاء، بمسؤولية شركة طوكيو للطاقة الكهربائية "تيبكو"، والحكومة اليابانية عن أضرار إجماليها نحو 500 مليون ين (4.44 ملايين دولار) في أكبر دعوى تقام جراء الكارثة النووية في عام 2011.

وأقامت مجموعة من نحو 3800 شخص، معظمهم من فوكوشيما الدعوى وهو أكبر عدد من المدعين في نحو 30 دعوى مشابهة أقيمت في أنحاء البلاد.

وهذه هي ثاني محكمة تقضي بمسؤولية الحكومة، بعد محكمة منطقة مايباشي، في مارس/ آذار.

والمحاكم الثلاث التي قضت حتى الآن في الدعاوى، أمرت "تيبكو" بدفع غرامات عن الأضرار، لكن محكمة تشيبا فقط، لم تحمل الحكومة، الشهر الماضي، المسؤولية عن الأضرار.

وتواجه "تيبكو" انتقادات منذ فترة طويلة، لتجاهلها التهديد الذي تمثله الكوارث الطبيعية بسبب محطة فوكوشيما، وتعرّضت الشركة والحكومة لانتقادات بسبب تعاملهما مع الكارثة.

(رويترز)